أخبار الشركات- عالمية

إيرادات "كوميرز بنك" تتخطى التوقعات.. بلغت 272 مليون يورو

أعلن ثاني أكبر مصرف دائن في ألمانيا "كوميرز بنك" اليوم الثلاثاء تحسن إيراداته أكثر من المتوقع في الربع الثاني من العام رغم توقعاته بارتفاع التكاليف بشكل أكثر بقليل للعام بأكمله مع تحركه لإعادة الهيكلة.
وفي غضون الأشهر الثلاثة حتى يونيو، سجل المصرف أرباحا صافية بلغت 272 مليون يورو وهو رقم أعلى من 213 مليون يورو توقعها المحللون.
وشكلت النتيجة تحسنا كبيرا مقارنة بالخسارة التي تكبدها المصرف خلال نفس الفترة قبل عام وبلغت قيمتها 640 مليون يورو عندما أُجبر على تحمل تكاليف باهظة جراء خطة إعادة هيكلة تضمنت إلغاء 9600 وظيفة.
لكن توقعات تكاليف المصرف ارتفعت بشكل ضئيل إلى 7,1 مليار يورو للعام كاملا مقارنة بسبعة مليارات تم توقعها في السابق، وهو أمر ناجم بالأساس عن استثماراته في التقنيات الرقمية.
وقال رئيس مجلس إدارة "كوميرز بنك" مارتن زيلكي "نظرا لاحتدام شدة المنافسة وتحديدا في ما يتعلق بعملاء الشركات، قمنا بتعديل توقعاتنا بشكل طفيف.. تثمر مبادراتنا للنمو عن نتائج منذ الآن.. بالطبع، سيستغرق الأمر وقتا ليأخذ مفعوله بشكل كامل".
ولا يزال المصرف يعتقد أنه سيكون بإمكانه دفع مكاسب للمساهمين خلال العام المالي. ومنذ الأزمة المالية العالمية في 2008، لم يدفع أرباحا للمساهمين إلا مرة واحدة كانت في العام المالي 2015.
ولا يزال المصرف يواجه صعوبات منذ أنقذته الحكومة الألمانية المساهمة فيه بحصة تبلغ نسبتها نحو 16 بالمئة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية