تقارير و تحليلات

متوسط تكلفة وثيقة تأمين المركبات يتراجع 29 % خلال عام

ارتفع عدد وثائق تأمين المركبات خلال الربع الأول من العام الجاري 2018 إلى نحو 1.24 مليون وثيقة -بوليصة- مقارنة بنحو 1.04 مليون وثيقة خلال الفترة نفسها من العام السابق، بنمو نسبته 19 في المائة بما يعادل 199.11 ألف وثيقة -بوليصة.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، فقد بلغ متوسط تكلفة وثيقة تأمين المركبات الواحدة -البوليصة- خلال الربع الأول 2951 ريالا مقارنة بـ4164 ريالا خلال الفترة نفسها من العام السابق، مسجلة تراجعاً نسبته 29 في المائة بما يعادل 1213 ريالا.
وارتفع عدد وثائق -بوالص- تأمين المركبات بنسبة 19 في المائة، في حين تراجع قيمة ما دفعه حملة الوثائق بنسبة 16 في المائة، لتبلغ نحو 3.65 مليار ريال مقارنة بـ4.32 مليار ريال خلال الفترة نفسها من 2017، ليتراجع متوسط التكلفة بنسبة 29 في المائة. ويعزى تراجع قيمة ما دفعه حملة وثائق -بوالص- تأمين المركبات إلى تعميم مؤسسة النقد العربي "ساما" الصادر في يوليو من العام الماضي الذي يلزم شركات التأمين العاملة في تأمين المركبات بإطلاق منح خصم عدم وجود مطالبات لمدة سنة يراوح من 10 إلى 15 في المائة لجميع طالبي التأمين الشامل أو الإلزامي من الأفراد الذين لم يتسببوا في حوادث مرورية لسنة ميلادية على الأقل سابقة لتاريخ الطلب.
في حين لا يكونون مستحقين للخصم إذا كانت مركباتهم جديدة أو لعدم امتلاكهم وثيقة تأمين سابقة أو لأن وثيقة التأمين السابقة قد مضى على انتهائها أكثر من شهر.
وتهدف "ساما" من هذا الخصم إلى تحفيز الملتزمين بالقيادة الآمنة للاستمرار في التأمين على مركباتهم، وحرصًا على تشجيع السلامة المرورية وزيادة عدد المؤمن لهم.
وجاء متوسط تكلفة وثيقة تأمين المركبات، معاكسا للتأمين الصحي الذي ارتفع إلى أعلى مستوياته خلال عشرة أعوام، مع تراجع عدد وثائق التأمين الصحي خلال الربع الأول من 2018 بنسبة 44 في المائة إلى نحو 268.24 ألف وثيقة، بمتوسط تكلفة للوثيقة 20.96 ألف ريال. وارتفعت قيمة ما دفعه حاملو وثائق التأمين الصحي للشركات خلال الربع الأول إلى 5.62 مليار ريال مقارنة بـ5.33 مليار ريال في الفترة نفسها من العام الماضي.

* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات