اتصالات وتقنية

قطاع الأعمال يرفع الطلب على أجهزة الكمبيوتر الشخصية عالميا

مع النشاط المتنامي عالميا لقطاع الأعمال، ارتفع عدد شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصي خلال الربع الثاني من العام الجاري؛ حيث بلغ إجمالي عدد الشحنات العالمية من أجهزة الكمبيوتر الشخصي 62.1 مليون جهاز بارتفاع 1.4 في المائة مقارنة بالربع الثاني من عام 2017.
وعلى الرغم من أن كل المناطق تأثرت بهذا النمو الذي يعد مؤشرا إيجابيا لصناعة أجهزة الكمبيوتر الشخصي، إلا أن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية "جارتنر"، أشارت إلى أن هذه المؤشرات لا تمثل علامات واضحة على استقرار السوق وانتعاش صناعة الكمبيوترات الشخصية.
وقالت ميكاكو كيتاغاوا، كبيرة المحللين لدى "جارتنر": "يعزى الارتفاع في عدد شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصي في الربع الثاني من عام 2018 إلى الطلب الذي شهدته هذه الفئة من سوق الأعمال، وقد حقق هذا الطلب نوعا من التوازن نظراً لانخفاض شحنات الأجهزة الاستهلاكية. وفيما يخص فئة الأجهزة الاستهلاكية، فإن بنية السوق الأساسية بقيت هي ذاتها، نظراً لسلوكات مستخدمي أجهزة الكمبيوتر الشخصية، ولا تزال هذه البنية تواصل تأثيرها في نمو السوق؛ إذ يواصل المستهلكون استخدام أجهزتهم الذكية للقيام بمزيد من المهام اليومية، كتصفح مواقع التواصل الاجتماعي، والتسوق، واستخدام الخدمات المصرفية، الأمر الذي يقلل من الحاجة إلى اقتناء كمبيوتر شخصي استهلاكي".
وتابعت "فيما يخص فئة الأعمال، ستخف موجة الزخم التي تشهدها أجهزة الكمبيوتر الشخصي في غضون عامين مع انتهاء فترة الاستبدال والترقية لأنظمة "ويندوز 10". ويجب على الشركات المصنعة لأجهزة الكمبيوتر الشخصي البحث عن سبل جديدة للحفاظ على موجة النمو في سوق الأعمال عند انتهاء دورة الاستبدال لأنظمة ويندوز 10".
وهناك ثلاثة من أصل أربعة أجهزة كمبيوتر شخصي قد شحنت من قبل أبرز خمس شركات مصنعة للكمبيوترات الشخصية خلال الربع الثاني من عام 2018، ومع اكتمال الاستثمار المشترك بين "لينوفو" و"فوجيتسو"، وضم شحنات فوجيتسو من الكمبيوترات الشخصية إلى شركة لينوفو، فقد تساوت حصة شركة لينوفو مع حصة شركة HP لتحتلا معاً المرتبة الأولى من حيث المبيعات والحصة السوقية خلال الربع الثاني من عام 2018، التي بلغت 20.9 في المائة لكل منهما. واستناداً إلى إجمالي عدد الشحنات العالمية لأجهزة الكمبيوتر الشخصي، فقد شهدت الشركات الأخرى المصنعة للكمبيوترات الشخصية نموا في عدد الشحنات العالمية خلال الربع ذاته، حيث بلغت الحصة السوقية لكل من شركتي ديل وأبل 15.8 في المائة و7.1 في المائة على التوالي، تلتهما شركة إيسر بـ 25.9 في المائة، واستحوذت الشركات الأخرى المصنعة للكمبيوترات الشخصية مثل سامسونج وMSI وغيرهما من الشركات مجتمعة على 25.9 في المائة، وهي الحصة السوقية المتبقية من سوق الكمبيوترات الشخصية خلال الربع الثاني من العام الجاري.
نمو حصة "ويندوز 10"
يستمر نظام التشغيل ويندوز 10، الذي أطلقته شركة مايكروسوفت منذ ما يقارب ثلاث سنوات في تحقيق خطوات قوية من حيث جذب مستخدمين جدد مقارنة بنظامها السابق ويندوز 7، إلا أن الأول ما زال يواجه صعوبة في تجاوز ويندوز 7، وأكدت بيانات شركة NetMarketShare لأبحاث السوق، أن نظام ويندوز 10 لا يزال متأخرًا عن ويندوز 7، ومع ذلك، فإن نظام التشغيل ويندوز 10 قد شهد في يوليو نموا 0.87 في المائة، حيث بلغ إجمالي حصته السوقية 36.58 في المائة، ما يجعله محافظًا على مكانته خلف نظام التشغيل ويندوز 7، الذي بلغت حصته السوقية 41.23 في المائة، مع خسارته 0.51 في المائة من مستخدميه.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من اتصالات وتقنية