تقارير و تحليلات

1.2 تريليون دولار القيمة السوقية للبورصات العربية .. 45 % منها للسعودية

استحوذت سوق الأسهم السعودية على 44.6 في المائة من القيمة السوقية لـ 15 بورصة عربية بنهاية يوم 25 تموز (يوليو) الماضي.
وبلغت القيمة السوقية لسوق الأسهم السعودية نحو 533 مليار دولار أي ما يقارب "1.99 تريليون ريال"، في حين وصلت القيمة الإجمالية للأسواق العربية إلى نحو 1.2 تريليون دولار.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير الاقتصادية في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات مواقع البورصات العربية على الإنترنت وبيانات صندوق النقد العربي، فإن سوق الدوحة المالية حلت ثانية بقيمة سوقية 144 مليار دولار، تمثل 12 في المائة من القيمة السوقية الإجمالية للأسواق العربية.
ثالثة جاءت سوق أبو ظبي للأوراق المالية بقيمة سوقية 129.7 مليار دولار، تمثل 10.8 في المائة من القيمة السوقية الإجمالية للأسواق العربية، ثم سوق دبي المالية بقيمة سوقية تبلغ 103.7 مليار دولار، تمثل 8.7 في المائة من القيمة السوقية الإجمالية.
بينما حلت سوق الكويت للأوراق المالية خامسة بقيمة سوقية تبلغ 96.3 مليار دولار، تمثل 8.1 في المائة من القيمة السوقية الإجمالية، ثم بورصة الدار البيضاء بقيمة سوقية تبلغ 50.8 مليار دولار، تمثل 4.2 في المائة من القيمة السوقية الإجمالية.
فيما حلت البورصة المصرية سابعة بقيمة سوقية تبلغ 30.6 مليار دولار، تمثل 2.6 في المائة من القيمة السوقية الإجمالية للأسواق العربية، ثم سوق مسقط للأوراق المالية بقيمة سوقية تبلغ 26.5 مليار دولار، تمثل 2.2 في المائة من القيمة السوقية الإجمالية.
وفي المرتبة التاسعة جاءت سوق عمان للأوراق المالية بقيمة سوقية تبلغ 23.7 مليار دولار، تمثل 2 في المائة من القيمة السوقية الإجمالية، تلتها بورصة البحرين بقيمة سوقية تبلغ 18 مليار دولار، تمثل 1.5 في المائة من القيمة السوقية الإجمالية.
وحجزت بورصة بيروت المرتبة الـ 11 بقيمة سوقية تبلغ 17.5 مليار دولار، تمثل 1.5 في المائة من القيمة السوقية الإجمالية، ثم بورصة تونس بقيمة سوقية تبلغ 10.1 مليار دولار، تمثل 0.8 في المائة من القيمة السوقية الإجمالية.
أما سوق الخرطوم المالية، فجاءت في المرتبة الـ 13 بقيمة سوقية تبلغ 6.7 مليار دولار، تمثل 0.6 في المائة من القيمة السوقية الإجمالية، ثم سوق فلسطين للأوراق المالية بقيمة سوقية تبلغ 3.8 مليار دولار، تمثل 0.3 في المائة من القيمة السوقية الإجمالية.
وأخيرا جاءت سوق دمشق للأوراق المالية في المرتبة الـ 15 بقيمة سوقية تبلغ 1.2 مليار دولار، تمثل 0.1 في المائة من القيمة السوقية الإجمالية للأسواق العربية بنهاية تداولات يوم 25 تموز (يوليو) الماضي.
يشار إلى أنه بحسب التقرير الشهري لشركة السوق المالية السعودية "تداول"، أغلق المؤشر العام للسوق المالية السعودية "تداول" عند مستوى 8294.83 نقطة، منخفضا 19.36 نقطة 0.23 في المائة مقارنة بإغلاق الشهر السابق.
وقد كانت أعلى نقطة إغلاق للمؤشر خلال الشهر في يوم 16 تموز (يوليو) عند مستوى 8490.75 نقطة.
وبلغت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة لشهر تموز (يوليو) الماضي، 73.21 مليار ريال أي ما يعادل "19.52 مليار دولار أمريكي" وذلك بارتفاع بلغت نسبته 57.69 في المائة عن الشهر السابق.
بينما بلغ إجمالي عدد الأسهم المتداولة لشهر تموز (يوليو) الماضي، 2.88 مليار سهم مقابل 1.94 مليار سهم تم تداولها خلال الشهر السابق، وذلك بارتفاع بلغت نسبته 48.64 في المائة.
أما إجمالي عدد الصفقات المنفذة خلال شهر تموز (يوليو) 2018، فقد بلغ 2.03 مليون صفقة مقابل 1.25 مليون صفقة تم تنفيذها خلال شهر حزيران (يونيو) الماضي، وذلك بارتفاع بلغت نسبته 62.33 في المائة.

*وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات