ثقافة وفنون

الشرق يبدأ في القاهرة

يُقدم الكاتب الكولومبي للقارئ تجربة جديدة في عالم أدب الرحلات المكتوب عن أرض الكنانة، وتحديدا عاصمتها، يأخذنا فيه في رحلة عبر المكان والزمان، ليُحدثنا فيه عن ماضيها وحاضرها، وتجربته الشخصية فيها التي كانت ثرية للغاية. ينقسم الكتاب إلى عدد من الفصول، يحدثنا فيها فاسيولينسي عن رحلته إلى العاصمة المصرية التي قام بها منذ نحو 17 عاما، وهي فترة ليست بالبعيدة في نهر الزمان. لم يكن الكاتب الكولومبي أثناء رحلته مسافرا عاديا، حيث تجرأ على خوض بعض التجارب غير التقليدية، التي ربما لا تخطر على بال القاهريين أنفسهم، وطوال مغامرته ظل يقارن بين “قاهرة الكتب” و”قاهرة أرض الواقع”، وليس فقط عبر الأمكنة واختلافها، فقد قدم في كل واحد من فصول الكتاب تحليلا لأغلب العناصر المجتمعية والتاريخية التي تشكل المجتمع المصري والقاهري وفقا لرؤيته.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون