الناس

لغرس ثقافة الادخار .. الأندية الموسمية تطلق مبادرة «ريالي»

شرعت الأندية الموسمية التابعة لوزارة التعليم في إطلاق برنامج تدريبي "ريالي" لإكساب الطلاب وتزويدهم بالأدوات التي تعينهم على اتخاذ قرارات مالية سليمة، في مبادرة لتوعية الطلاب والطالبات بمبادئ التخطيط المالي وإعداد الميزانيات وغرس ثقافة الادخار والاستثمار، وحسن التعامل مع القروض المالية.
ورصدت "الاقتصادية" خلال جولة على الأندية تقديمها لهذه البرامج التدريبية، حيث أكد مديرو الأندية أهمية المبادرة لبناء ركيزة صلبة داخل المدرسة تجاه الوعي المالي والاستثمار وريادة الأعمال من خلال برنامج ريالي، وذلك في خطوة للتكامل مع القطاع الخاص وغير الربحي لنشر ثقافة الوعي المالي وريادة الأعمال.
وقالت الدكتورة إيمان الدريهم مديرة إدارة النشاط الطلابي في تعليم الرياض، إن البرنامج يهدف إلى توعية المجتمع بأساليب إدارة وتخطيط أموالهم الخاصة لكي يتمكنوا من مواجهة مسؤولياتهم المالية، ويهدف البرنامج إلى توعية بالتخطيط المالي وإعداد الميزانيات، إضافة إلى غرس ثقافة الادخار والاستثمار وحسن التعامل مع القروض المالية، وتزويدهم بالأدوات التي تعينهم على اتخاذ قرارات مالية سليمة تمكنهم من عيش حياة كريمة.
وأشار إلى أن البرنامج يأتي ضمن جهود الأندية الموسمية في تقديم العديد من البرامج للطلاب والطالبات لإكسابهم مهارات حياتية جديدة قدمت الأندية الموسمية لطالباتها الملتحقات بها دورة "ريالي".
وأوضحت أن الهدف من هذه الدورة رفع الوعي المالي وثقافة الادخار لدى مرتادات النادي، موضحة أن عدد المستفيدات من هذه الدورة من مرتادات الأندية الموسمية وأندية الحي بلغ نحو 1000 مستفيدة من المرحلتين الابتدائية والثانوية، أتممن الدورة التي قدمت لهن النصائح والمشورة حول كيفية إدارة الشؤون المالية بذكاء.
وأشارت الدكتورة الدريهم، إلى أهمية التكامل والتعاون المشترك مع ما يقدمه القطاع الخاص في مجال المسؤولية المجتمعية، وحث رواد النشاط على أهمية توعية الطلاب في الوعي المالي وضرورة الاستفادة من هذه البرامج لما يعود بالنفع والفائدة لطلاب واستثمارها لبناء جيل مبدع ومميز ومفيد لمجتمعه.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس