أخبار الشركات- محلية

«الإندبندنت» و«الأبحاث والتسويق» في شراكة عالمية كبرى

أعلنت الإندبندنت، الموقع الإخباري العالمي الذي يتخذ من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية مقرين لنشاطه الإخباري، والمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، واحدة من أهم المجموعات الإعلامية في الشرق الأوسط- عن مشروع لتوفير محتوى صحفي يتمتع بسمعة راقية لملايين القراء حول العالم.

يشتمل المشروع على إطلاق أربعة مواقع إخبارية تتمتع بقدر عال من التميز وسعة التفكر المستقل وحسن التبصر والتحليل في متابعة الشؤون العالمية والأحداث في المنطقة. وستنطلق هذه المواقع بأربع لغات هي العربية والأوردية والتركية والفارسية. وسيختار كل موقع من هذه المواقع مواد من موقع الإندبندنت independent.co.uk ويترجمها إلى تلك اللغات إضافة إلى ما يعده العاملون على تحرير هذه المواقع في المجموعة من محتوى محلي من مواقعهم في لندن ونيويورك وإسطنبول وإسلام آباد ومكاتب أخرى للمجموعة في الرياض ودبي وغيرها حول العالم على صعيد العمليات والدعم التقني.

تملك المجموعة السعودية بمقتضى هذه الاتفاقية المواقع الأربعة، الإندبندنت العربية والإندبندنت الأوردية والإندبندنت التركية والإندبندنت الفارسية، وتقوم على تشغيلها. وستتوافق جميع أعمال التحرير ونتاج هذه الأعمال مع أعلى المعايير الدولية في العمل الصحفي المتميز. كما أنها تنسجم تماما مع نظام العمل الذي تنضبط في إطاره الإندبندنت وثقافتها المهنية. وكانت الإندبندنت قد بنت على مدى عقود سمعة عالمية في تغطية الأحداث في منطقة الشرق الأوسط، عزز من ذلك فريق جرى تعيينه مؤخرا للنهوض لهذه المهام.

يأتي هذا المشروع الجديد في سياق النمو الاستراتيجي لموقع الإندبندنت الذي وسّع مؤخرا من أعماله العالمية بتعيين مراسلين في مدن عالمية جديدة من بينها دلهي، وموسكو، والقدس، وإسطنبول. كما يخطط الموقع لتعزيز فريقه في لوس أنجلوس، وسان فرانسيسكو، وواشنطن وسياتل، إضافة إلى تعيين موظفين جدد في غرف الأخبار الرئيسة للموقع في لندن ونيويورك سعيا لإثراء التأثير الدولي للإندبندنت، بينما يلجأ كثير من ناشري الأخبار حول العالم إلى التقليص من الإنفاق. ويتوقع أن يحظى ثلثا سكان العالم في سنة 2022 بخدمة التواصل عن طريق الهواتف الذكية. وأكثر هذا النمو في التوسع في استخدام الأجهزة سيكون خارج الأسواق العالمية الأكثر نضجا في المملكة المتحدة وأوروبا. ويتيح ذلك كله فرصة كبيرة للناشرين الذين يتمتعون بإرث مهني قوي وسمعة عالية في العمل الصحفي الدولي.

وبهذه المناسبة قال د. غسان بن عبدالرحمن الشبل، رئيس مجلس إدارة المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق: "نؤمن بأن المجموعة ستعلي بهذا التعاون المتميز الذي تحقق مع الإندبندنت من مستوى أعمالها في المشاريع العالمية المرخصة إلى أفق بعيد. إن انتشار رسالتنا الإعلامية بهذا المشروع المتعدد اللغات الذي يستهدف مئات الملايين من القراء حول العالم سيكون بعيد المدى، وإن الجماهير التي يستهدفها هذا المشروع ستكون أعدادها كبيرة جدا. وما تزال المجموعة تكشف في مبادراتها الاستثمارية العالمية، التي شرعت بها منذ عام 2006   في مشاريعها المرخصة التي تحققت مع مجموعة من أكبر الناشرين في العالم، كما في المشروع الذي تحقق اليوم مع الإندبندنت، عن حرصها والتزامها بالعمل على النمو بمنصات محتواها وتعزيزها لترقى إلى مستوى المنافسة في المجال الواسع لصناعة الإعلام العالمية. هذا المستوى من التنافس تأسس في المجموعة على ركائز مهنية متينة من المصداقية والوثوقية والمرجعية المعرفية العالية في صناعة العمل الصحفي الأعلى تميزا. بمثل هذه المقاربة في استراتيجياتنا في الاستثمار والنمو، فإن المجموعة ستعزز من مكانتها في السوق الإعلامية من حيث كونها أحد أهم اللاعبين الرئيسين في المشهد الإعلامي إقليميا ودوليا."

ومن جانبه، يقول زاك ليونارد، العضو المنتدب في شركة الإندبندنت: "حظيت الإندبندنت بحضور عالمي واسع محترم بسبب تميز صنعتها الصحفية والثقة والمرجعية التي اكتسبتها خلال 31 سنة. وبتحولنا إلى النشر الرقمي، فإن تأثيرنا والمدى الذي وصلنا إليه غير مسبوق. يرجع ذلك إلى الولاء العالي لقاعدة من المستخدمين والمشتركين، ولزيادة عدد القراء عن 100 مليون قارئ شهريا. إن هذا الفصل الجديد إنما يشكل فرصة للبناء على ذلك الإرث، ويزيد من انتشارنا في حقبة متميزة من التغيير السريع الذي تشهده منطقة الشرق الأوسط. إننا نتطلع إلى أن نعرض لأفكار جديدة، وأن نحفز على النقاش مع جماهير جدد من القراء في المنطقة وما جاوزها."

يذكر أن المواقع الأربعة، independentarabia.com وindependentpersian.com، وindependentturkish.com، وindependenturdu.com، ستنطلق في نهاية هذه السنة. وسيعقب إطلاق المواقع بناء منصات المواقع الاجتماعية التابعة لها. أما الإندبندنت الأم، فستستمر في نشر محتواها، على ما تنشط به اليوم، باللغة الإنجليزية على نحو حصري.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- محلية