ثقافة وفنون

«فندق ترانسلفانيا 3».. دراكولا في إجازة عائلية متوحشة

من أرجاء رومانيا إلى كافة أقطاب العالم تنتقل صورة فندق «ترانسيلفانيا» الذي يضم بين جدرانه حكايات تقصها شركة سوني في مشاهد كوميدية ثلاثية الأبعاد، وعلى مدى ستة أعوام تتطور الأحداث وتولد المغامرات من رحم ذاك القصر الذي ذاع صيته بين الكبار والصغار الذين شاهدوا فيلم «فندق ترانسيلفانيا».

عالمية مدبلجة 
وعلى الرغم من العالمية التي حققها منذ إطلاق الجزء الأول عام 2012، الا أن الوطن العربي ظل هدفا لانتشاره بشكل أوسع حيث تمت دبلجته بصوت الشخصيتين التلفزيونيتين المرموقتين ريا أبي راشد وقصي خضر،  وسيتم توزيعه باللغة العربية على كافة صالات السينما في الدول العربية وأبرزها صالات المملكة العربية السعودية، حيث ستصبح «إمباير إنترناشيونال» أول موزع يطلق فيلم رسوم متحركة مدبلجا الى اللغة العربية، ويستضيف عرضا أوليا بحضور نجوم في السعودية، وهي سوق ترتكز بقوة على المحتوى العربي، وبحسب التوقعات سوف يعشق الجمهور السعودي هذا العمل خاصة بوجود أصوات كل من ريا وقصي، لكن تبقى قصة الفيلم والأحداث الوجهة الأساسية لنجاح العمل أم فشله، فهل سيحافظ فندق ترانسيلفانيا 3 على النجاح الذي حققه في الأجزاء السابقة؟

دراكولا خارج قصره
تبدأ قصة الفيلم مع البطل الكونت دراكولا، يلعب دوره الممثل آدم ساندلر، وهو محاط بحفلات الزفاف ويعيش مع ابنته المتزوجة بسعادة، ويشعر بألم الوحدة القاسي. فتقرر ابنته مافيس، تلعب دورها النجمة سيلينا جوميز، التي تعتقد أن قلق والدها هذا ناجم عن ضغوطات العمل أن تحجز أماكن في رحلة بحرية للوحوش والتي تمتد من مثلث برمودا وصولا إلى مدينة أطلانطس المفقودة، حيث يلتقي دراكولا بالقبطان إيريكا، تؤدي دورها الممثلة كاثرين هان، ويقع في غرامها على الفور.
لكن المفاجأة هي أن إيريكا ليست فقط قبطان السفينة، بل إنها أيضا حفيدة أبراهان فان هيلسينج، قاتل الوحش السيئ السمعة وعدو قديم لدراكولا، وقامت باستدراج دراكولا وبقية الوحوش إلى هلاكهم. وفي حين يحاول دراكولا إثارة إعجابها، تحاول هي استخدام كل خدعة تعرفها لقتله. فهل ستنجح في القضاء على دراكولا والوحوش؟!
 
البداية
يظهر هذا الجزء كأنه استكمالا للأجزاء السابقة من ناحية اسمه وقصته في حين أنه لا يمت بصلة للجزءين الأول والثاني،  ففي الجزء الأول رزق دراكولا بطفلة، أراد أن يحميها ويحمي أصدقاءه الوحوش من مخاطر الناس الذين قتلوا زوجته، فبنى فندقا كبيرا اسمه «ترانسلفانيا»، عندما بلغت ابنته الـ 18 عاما أراد أن يحتفل بميلادها في الفندق فدعى جميع أصدقائه الوحوش، لكن ابنته تقرر في هذا العمر أن تخرج إلى العالم الخارجي لتتعرف على الناس والبشر، فيقوم هو بتجهيز قرية مسبقا وجعل بعضا من خدمه يرتدون أزياء أناس ويتصرفون بعدوانية لتكرههم ولا تقرر الذهاب إلى الخارج ثانية، وعندما ترى أن أباها كان على حق تعود يائسة محبطة ويفرح أبوها كثيرا أنه سيحميها إلى الأبد. ولكنه لم يكن يعلم بحركته هذه أن هناك شخصا مغامرا يدعى جوني يتجول في الغابة رأى القرية الصناعية ولحقهم إلى القصر، دخل ولم يكن يعرف أن هذا القصر يضم وحش، يحاول دراكولا إخراجه لكنه يفشل.

تزاوج بين الوحوش والبشر
في الجزء الثاني يتزوج جوني بابنة دراكولا مافيس، فأصبح الفندق مفتوحا أمام الضيوف البشر، ورزقت مافيس بطفل أسمته دينيس، ليس لديه أي قدرات مصاصي الدماء ما يثير قلق جده الكونت دراكولا، عندما يذهب مافيس وجوني في زيارة ليندا ومايك، والدة ووالد جوني، يدعو دراكولا أصدقائه فرانكشتاين، موراي، واين، جريفين وبلوبي، لمساعدته على وضع دينيس في معسكر الوحش للتدريب. ويحاول أن يخرج مصاص الدماء الذي بداخل حفيده بإخافته ولكن كل المحاولات تبوء بالفشل فيحدث نزاع بين والد دراكولا الذي يريد تحويل حفيده إلى مصاص دماء وبين ابنة دراكولا التي ترفض ذلك وتريده إنسانا طبيعيا وعلى أثر هذا النزاع يحزن دينيس ويغادر الفندق، فيتعرض لهجوم من قبل مساعد والد دراكولا، وفجأة يشعر دينس بالخوف والغضب وتنمو أنيابه ويصبح مصاص دماء قويا ويستطيع أن يتغلب على المساعد الشرير ويحظى بالبقاء في فندق جده دراكولا مع الوحوش الآخرين.
 
دراكولا يقع في الغرام
أما الجزء الثالث فهو عن قصة حب ولدت خارج فندق ترانسيلفانيا، ولعل المخرج جيندي تارتاكوفسكي، الذي اشتهر بإخراجه مسلسل Samurai Jack الكرتوني كان قد ارتكب خطأ عندما قرر أن تجري أحداث هذا الجزء بعيدا عن الفندق، فجاءت قصة منفصلة بأحداثها وملتصقة باسم الفندق فقط، وهذا ما دفع بعض النقاد إلى اعتبار هذا الفيلم غير مجد ولا داعي لإصداره، ورغم ذلك يتميز الفيلم بمشاهده المضحكة إلى حد كبير، كما تم استعمال مؤثرات بصرية عديدة أضفت قيمة على الفيلم، مع المواقع الجديدة وأشكال الوحوش المضحكة مع حركاتها الغريبة التي تتنافس جميعها للفت انتباهك. قد تضحك بشدة لدرجة أنك ستتجاهل إلى أي مدى قد يكون بقية الفيلم بعيدا عن الإلهام.
يذكر أنه سبق لريا أبي راشد مقدمة برنامج «سكوب» على شاشة «إم بي سي» أن ‏شاركت في دبلجة عملين سينمائيين عالميين في السابق وهما «السنافر»  و«الطيور ‏الغاضبة» ولكن أدوارها فيها قصيرة ولا تعتمد على البطولة كما في هذا الفيلم.
وفيما يتعلق بإيراداته، تألق الجزء الثالث من فيلم الرسوم المتحركة «فندق ترانسلفانيا 3: عطلة صيفية» في أول يومين من عرضه في صالات السينما العالمية فوصلت إيرادات يومي الافتتاح إلى ما يزيد على 100 مليون دولار، بما في ذلك مشاهدو الفيلم على أمازون برايم، ما جعله في قمة البوكس أوفيس العالمي، وقد وصلت إيراداته في شباك التذاكر في الولايات المتحدة 44 مليون دولار من 4267 صالة عرض، وبلغت إيراداته خارج الولايات المتحدة 46.4 في عطلة نهاية الأسبوع الماضي.
تجدر الإشارة الى أن الجزء الثاني من الفيلم الذي انطلق عام 2015 كان قد حقق مبلغ 473.2 مليون دولار، في حين وصلت إيرادات الجزء الأول الذي عرض عام 2012 إلى 931 مليون دولار.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون