الأخيرة

شركة تتبنى نظام العمل 4 أيام أسبوعيا بأجر كامل

تعتزم إحدى الشركات الائتمانية النيوزيلندية العمل أربعة أيام في الأسبوع بشكل دائم، بعد أن أثبتت تجربة استمرت ثمانية أسابيع في وقت سابق من هذا العام نجاحها.
وقال أندرو بارنز، الرئيس التنفيذي لشركة بربيشوال جارديان لبرنامج إيه إم شو أمس، "لقد ارتفعت الإنتاجية بشكل هامشي، وانخفضت مستويات التوتر".
وبدأت الشركة في آذار (مارس) التجربة التي تسمح لجميع الموظفين البالغ عددهم 240 بالاحتفاظ بأجر كامل، بينما يعملون أربعة أيام فقط في الأسبوع، وذلك بحسب "الألمانية".
ورافق فريق من الباحثين في جامعة أوكلاند هذه التجربة لمراقبة تأثيرها في القوى العاملة.
وقال بارنز "ما رأيناه هو زيادة كبيرة في المشاركة، ورضا الموظفين عن العمل الذي يقومون به، زيادة كبيرة في نية الموظفين مواصلة العمل مع الشركة، ولم نشهد أي انخفاض في الإنتاجية".
وفي حين أن 54 في المائة من الموظفين قبل التجربة كانوا سعيدين بتوازن حياتهم المهنية، فإن هذا العدد ارتفع إلى 78 في المائة خلال تجربة أسبوع العمل التي استمرت أربعة أيام.
ولم تركز التجربة على عدد الأيام أو الساعات التي يمضيها الموظفون في عملهم، لكن على حقيقة أن الشركة تدفع أجورا مقابل الإنتاجية وليس الساعات التي يقضيها العاملون لديها.
وأظهرت التجربة أن الساعات المخفضة لم يكن لها أي تأثير في الموظفين الذين يقومون بمهامهم الأسبوعية.
وقال بارنز "أعلن فريق القيادة لدينا أنه لم يحدث على نطاق واسع أي تغيير في إنتاج الشركة قبل وأثناء التجربة".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة