تقارير و تحليلات

44.3 مليار ريال فاتورة الرواتب الشهرية في القطاع الخاص .. تراجعت 2.5 %

تراجعت فاتورة الرواتب الشهرية في القطاع الخاص (سعوديين وأجانب) خلال عام بنسبة 2.5 في المائة، بما يعادل 1.12 مليار ريال شهريا، لتبلغ 44.34 مليار ريال شهريا في الربع الأول من 2018، مقابل 45.46 مليار ريال في الربع الأول من 2017.
وجاء ذلك بعد انخفاض عدد المشتغلين (سعوديين وأجانب) بنحو 604 آلاف، ليبلغوا 9.71 مليون مشتغل، مقابل 10.31 مشتغل.
وبحسب تحليل لوحدة التقارير في صحيفة الاقتصادية، استند إلى بيانات الهيئة العامة للإحصاء، ارتفع متوسط أجور الموظفين الأجانب في القطاع الخاص السعودي بنسبة 5.2 في المائة خلال عام، ليبلغ متوسط الأجر الشهري للأجنبي 3899 ريال خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل 3707 ريالات في الربع الأول من العام الماضي 2017، بزيادة قيمتها 192 ريالا.
على الجانب الآخر كشف التحليل انخفاض متوسط أجور الموظفين السعوديين في القطاع الخاص السعودي بنسبة 5.3 في المائة خلال عام، ليبلغ متوسط الأجر الشهري للسعودي 7197 ريالا خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل 7603 ريالات في الربع الأول من العام الماضي 2017، بانخفاض قيمته 406 ريالات.
ويفسر التحليل انخفاض متوسط أجور الموظفين السعوديين في القطاع الخاص، بأن الوظائف الجديدة لهم كانت بمتوسط أجور أقل من رواتب الموظفين القدامى في القطاع الخاص.
وارتفع عدد الموظفين السعوديين في القطاع الخاص بنسبة 6 في المائة خلال عام، بما يعادل 112 ألف موظف سعودي، ليبلغ عدد المشتغلين السعوديين 1.97 مليون مشتغل خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل 1.86 في الربع الأول من العام الماضي 2017.
ونتيجة لزيادة المشتغلين السعوديين، ارتفع إجمالي الأجور للموظفين السعوديين في القطاع الخاص بنسبة 0.4 في المائة، بما يعادل 51.5 مليون ريال شهريا، ليبلغ 14.19 مليار ريال شهريا في الربع الأول من 2018، مقابل 14.14 مليار ريال في الربع الأول 2017.
ويرجح أن ارتفاع متوسط أجور الموظفين الأجانب في القطاع الخاص، ناتج عن خروج العمالة الأجنبية ذوي الأجور المنخفضة، وبالتالي انحسرت الوظائف على العمالة الأجنبية ذات الأجور المرتفعة، وعليه ارتفع متوسط الأجور للموظفين الأجانب.
وانخفض عدد الموظفين الأجانب في القطاع الخاص بنسبة 8.5 في المائة خلال عام، بما يعادل 716 ألف موظف سعودي، ليبلغ عدد المشتغلين الأجانب 7.73 مليون مشتغل خلال الربع الأول من العام الجاري، مقابل 7.60 في الربع الأول من العام الماضي 2017.
ونظرا لتراجع المشتغلين الأجانب، انخفض إجمالي الأجور للموظفين الأجانب في القطاع الخاص بنسبة 3.7 في المائة، بما يعادل 1.17 مليار ريال شهريا، ليبلغ 30.15 مليار ريال شهريا في الربع الأول من 2018، مقابل 31.32 مليار ريال في الربع الأول 2017.

* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات