أخبار اقتصادية- خليجية

تصريحات متضاربة لـ «القطرية»: تأقلمنا مع المقاطعة وسنتكبد خسارة

ينتظر أن تعلن الخطوط الجوية القطرية خلال الأسابيع المقبلة تكبدها خسائر بعد عام من المقاطعة العربية وإغلاق المسارات الجوية أمام طائرات الشركة، التي أثرت بشكل كبير في اقتصاد البلاد.
ورغم التأكيدات السابقة لأكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية، بتكبد خسائر خلال العام المالي الحالي، إلا أنه ألمح أمس خلال معرض فارنبورو الجوي أمس إلى تأقلم الشركة مع المقاطعة رغم المعاناة التي تشهدها.
وفي دلالة واضحة على التضارب في تصريحاته، عاد في الوقت نفسه ليؤكد خلال المؤتمر "من المحتمل أن نتكبد خسارة في سنتنا المالية الحالية".
وأوضح، أن الشركة تتحوط بشكل متوسط فحسب في أسعار الوقود، وقد يتعين عليها أن تزيد التحوط في المستقبل نظرا لارتفاع أسعار النفط.
واضطرت الشركة إلى وقف رحلاتها إلى 19 وجهة واستخدام مسارات جوية أكثر تكلفة لتجنب المجال الجوي للدول المقاطعة منذ 6 (يونيو) حزيران 2017، عندما قررت الدول الأربع قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر بسبب دعم الأخيرة للإرهاب.
وكان الباكر قال في أبريل إن الشركة مُنيت بخسائر كبيرة في 2017 دون أن يحدد رقماً معيناً.
ووفقا لتقرير صادر في وقت سابق لوكالة "بلومبرج"، فإن الخطوط الجوية القطرية خسرت ما يقرب من 11 في المائة من شبكتها حول العالم، و20 في المائة من العائدات منذ أن بدأت المقاطعة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- خليجية