أخبار الشركات- خليجية

«بيتك» الكويتي و«الأهلي المتحد» البحريني يتجهان إلى الاندماج بأصول 90 مليار دولار

وجه بيت التمويل الكويتي "بيتك" كتابا إلى البنك الأهلي المتحد - البحريني لتوقيع مذكرة تفاهم وسرية معلومات لبدء دراسات التقييم وما يرتبط بذلك من أعمال لبحث إمكانية وأدوات توحيد الأعمال ودراسة جدوى لإيجاد كيان مصرفي جديد، وفقا لوكالة الأنباء الكويتية.
وانشغلت السوق الكويتية منذ أشهر بصفقة محتملة لاندماج بيت التمويل الكويتي "بيتك"، أكبر مصرف إسلامي في البلاد، والبنك الأهلي المتحد، أكبر مجموعة مصرفية في البحرين، لتشكيل أحد أكبر المصارف في منطقة الخليج بأصول تصل إلى نحو 90 مليار دولار، بحسب بيانات سابقة لوكالة "رويترز".
وقال "بيتك" في إفصاح منشور على موقع بورصة الكويت أمس، "إن الهدف من هذه المذكرة في حال موافقة الأهلي المتحد - البحريني إيجاد كيان مصرفي جديد يواكب التطورات السريعة التي يشهدها النشاط المصرفي على مستوى العالم".
وأشار إلى أن هذه الدراسات قد لا تسفر نتائجها بالضرورة عن اتفاق المصرفين وتخضع لموافقة الجهات الرقابية في البلدين.
وفي السياق ذاته نشر الأهلي المتحد البحريني إفصاحا مماثلا على موقع البورصة، أشار فيه إلى تلقيه خطابا من بيت التمويل الكويتي بهذا الشأن.
وأضاف الأهلي المتحد البحريني، أن "إيجاد الكيان الجديد مرهون باتفاق المصرفين على معدل عادل لتبادل الأسهم بينهما الذي ستتم دراسته من قبل مصارف استثمارية عالمية، وكذلك رهنا باتفاقهما على نتائج دراسة التقصي النافية للجهالة والحصول على الموافقات الرسمية المطلوبة".
وتناولت تقارير سابقة إمكانية اندماج المصرفين، حيث أشار تقرير للمجموعة المالية "هيرميس" مطلع آذار (مارس) الماضي، إلى أن الاندماج المُزمع للمصرفين سيُضيف أرباحاً بنحو 23 مليون دينار كويتي لـ "بيتك"، في حال إتمامه.
وكانت التداولات الأخيرة في البورصة الكويتية قد كشفت عن تركز التداول على سهمي "بيتك" و"الأهلي البحريني"، فعلى مدار شهر تقريباً ارتفع سهم الأهلي بنسبة 14 في المائة، بينما قفز "بيتك" بنسبة 20 في المائة، بمتوسط ارتفاع 1 في المائة يومياً، ووصلت قيمة التداولات على السهم نحو 95 مليون دينار "314 مليون دولار" بمتوسط خمسة ملايين دينار يوميا.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- خليجية