أسواق الأسهم- الخليجية

البورصات الخليجية تتجاهل تقلبات النفط .. وترتفع مع انطلاق موسم نتائج الشركات

ارتفعت معظم أسواق الأسهم الخليجية أمس مع انطلاق موسم نتائج الربع الثاني من العام ورغم هبوط أسعار النفط، بينما ضغطت مبيعات الأجانب على البورصة المصرية.
وارتفع مؤشر العام لسوق أبوظبي 1.1 في المائة إلى 4747 نقطة مدفوعا بقطاعي الاتصالات والمصارف. وصعد سهم بنك أبوظبي الأول 2 في المائة وسهم "اتصالات" 1.8 في المائة وسهم مصرف أبوظبي الإسلامي 1.6 في المائة.
وسجل مصرف أبوظبي الإسلامي زيادة 3.8 في المائة في ربح الربع الثاني من العام ليصل إلى 572.7 مليون درهم، وفقا لـ "رويترز". وضغطت أسهم شركات الطاقة على البورصة مع تراجع سهم "دانة غاز" 1.9 في المائة، وسهم شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة" 2.4 في المائة في ظل هبوط سوق النفط بفعل زيادات محتملة في الإنتاج من روسيا ومنتجين آخرين للخام.
وزاد مؤشر دبي 0.7 في المائة إلى 2919 نقطة مدعوما باستمرار إقبال المستثمرين على شراء الأسهم القيادية. وارتفع سهم "إعمار العقارية" 2.8 في المائة بينما تراجع سهم "إعمار مولز" 0.5 في المائة. وقالت "إعمار مولز"، إنها عينت باتريك بوسكيه - شافان، المسؤول التنفيذي السابق في ماركس آند سبنسر، رئيسا تنفيذيا لها.
وزاد مؤشر الكويت 1 في المائة إلى 5390 نقطة. وارتفعت سبعة قطاعات بصدارة الاتصالات بنحو 1.3 في المائة، فيما تراجعت ثلاثة قطاعات أخرى تصدرها السلع الاستهلاكية بنسبة 1.5 في المائة.
وارتفع مؤشر بورصة قطر 1.1 في المائة إلى 9340 نقطة. وصعد مؤشر البحرين 0.6 في المائة إلى 1352 نقطة. وتراجع مؤشر مسقط 0.2 في المائة إلى 4449 نقطة.
وفي القاهرة، هبط المؤشر الرئيس للبورصة المصرية 1.2 في المائة إلى 15656 نقطة بضغط مبيعات المستثمرين الأجانب.
واتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب للبيع بصافي 21 مليون جنيه، فيما اتجه المصريون والعرب للشراء بصافي 5.2 مليون جنيه و15.8 مليون جنيه على التوالي.
إنشرها

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية