أخبار اقتصادية- محلية

مشروع "أجرة الحرم" يمهد لإخراج 7 آلاف مركبة قديمة خلال أشهر

من المنتظر إيقاف نحو سبعة آلاف مركبة أجرة قديمة عن العمل في مكة المكرمة خلال الأشهر المقبلة، وذلك مع إطلاق مشروع أجرة الحرم.
وأكد لـ"الاقتصادية"، بندر القرشي عضو اللجنة الوطنية للنقل، أن الأسعار في مركبة أجرة الحرم ستعتمد الكيلو مترات وأوقات الذروة، كعوامل رئيسة لاحتساب الأجرة، مبينا أن الموديلات القديمة لا تمثل أكثر من 20 في المائة من إجمالي المركبات العاملة في السوق، التي تصل إلى نحو 35 ألف مركبة.
وأوضح أن التنظيمات الجديدة في مركبة أجرة الحرم ستقضي على العشوائية في احتساب الأسعار والمبالغة فيها على الحجاج والمعتمرين والزوار، حيث وصلت إلى أرقام فلكية خلال أوقات الذروة.
وأشار إلى انعقاد ورشة عمل مع وزارة النقل، حيث تم إيضاح عديد من الاشتراطات والأنظمة الجديدة للعاملين في نشاط النقل، مشيدا بالرؤية الجديدة للوزارة وبما يتواكب مع "رؤية المملكة 2030"، لتقديم الخدمات بشكل أفضل للزوار والحجاج والمعتمرين.
من جهته، أكد بدر جميل أمين عام اللجنة الوطنية للحج والعمرة، أن أجرة الحرم ستنعكس على تقديم خدمات أفضل للحجاج والمعتمرين، وتسهيل تنقلهم مع ضمان أفضل الأسعار دون مبالغات.
ولفت إلى أن مشروع أجرة الحرم سينقل مكة المكرمة إلى مصاف الدول الذكية والعالمية المتقدمة، نظرا لما يحتويه المشروع من تقنيات رقمية حديثة، إضافة إلى تقديم الخدمة من خلال مواقف خاصة بالقرب من الحرم المكي ومواقف في عدة مواقع داخل العاصمة المقدسة، مثل المطارات، وتطبيقات الأجهزة الذكية أو الهاتف.
وتحتوي مركبة أجرة الحرم على شاشة أمامية وخلفية في مقصورة الركاب، تربط بعداد إلكتروني لاحتساب الأجرة، إضافة إلى نظام ملاحي، وبيانات عن السائق، ومحتوى تعريفي عن السعودية متعدد اللغات، وجهاز سداد إلكتروني، وطابعة فواتير، وبيانات عن المركبة والمنشأ، وجهاز تتبع مرتبط بمنصة "وصل".
وأوقفت هيئة النقل العام أخيرا، إصدار تراخيص جديدة لممارسة نشاط الأجرة العامة في العاصمة المقدسة مؤقتا، مع استمرار تجديد التراخيص القائمة، استعدادا لإطلاق مشروع أجرة الحرم الذي أعلنت عنه الهيئة قبل أشهر، لتقديم خدمة أجرة عالية الكفاءة في المنطقة المركزية للحرم المكي الشريف.
وكانت هيئة النقل العام، كشفت عن مشروع خاص لتقديم خدمة أجرة مميزة بهوية خاصة، وخدمات عالية الكفاءة في محيط المنطقة المركزية في العاصمة المقدسة، لتسهل متابعتها، والتحكم في عمليات تشغيلها.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية