الأخيرة

القمر الدموي يطل على الأرض تزامنا مع ظاهرة فلكية فريدة

سيكون الناس في كوكب الأرض الشهر الجاري على موعد مع مشاهدة "القمر الدموي"، وهي ظاهرة فضائية نادرة يترقبها الملايين من عشاق مراقبة النجوم والكواكب في جميع أنحاء العالم.
ويشهد يوليو الجاري أطول خسوف قمري، وسيتحول لون القمر إلى الأحمر، وبالمصادفة، سيظهر المريخ في الوقت نفسه أكثر إشراقا من المعتاد؛ لأنه يمر بأقرب نقطة له من الأرض منذ 15 عاما، بحسب "روسيا اليوم".
وقال روبرت ماسي، من الجمعية الفلكية الملكية "هذا رائع.. إنها فرصة جميلة ونادرة لمشاهدة خسوف القمر بجوار المريخ في سماء الليل".
وأشار ماسي إلى أن أفضل رؤية لخسوف القمر وأطولها ستكون جنوب شرقي أوروبا، ولن يكون خسوف القمر مرئيا على الإطلاق في الولايات المتحدة.
ويستمر الخسوف ساعة و43 دقيقة، وسيحدث في 27 يوليو الجاري، عندما تصطف الشمس والأرض والقمر في خط واحد، ما يجعل القمر يتفاعل مع الظل الذي تلقيه الأرض، وبالتالي يحجب كوكبنا أي ضوء شمسي يسقط على القمر.
وسيتحول القمر إلى اللون الأحمر في تلك الأثناء، بدلا من أن يختفي في الظلام كما هو متوقع، بسبب تأثير ما يعرف باسم Rayleigh Scattering؛ حيث تتم تصفية طيفي الضوء الأخضر والبنفسجي عبر الغلاف الجوي.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة