أخبار اقتصادية- خليجية

التحرك الخليجي الثلاثي يدفع عملة البحرين إلى الارتفاع وينعش سنداتها

تعافى الدينار البحريني من أدنى مستوى في 17 عاما وارتفعت أسعار سندات البحرين، أمس، بعد أن تعهدت السعودية والإمارات والكويت بمساعدة المنامة والحيلولة دون اندلاع أزمة مالية من جراء الدين العام المتضخم.
وقال محمد الجدعان وزير المالية إن "دول الخليج ستسعى إلى استمرار تلك الإصلاحات على مدى السنوات القادمة وصولا إلى الاستدامة المالية والنمو الاقتصادي".
وأضاف الجدعان في تغريدة على حساب وزارة المالية في "تويتر": "إن البحرين بدأت حزمة من الإصلاحات الاقتصادية والمالية، وستستمر في ذلك بدعم من أشقائها في الخليج لما فيه خير واستقرار البحرين والخليج".
وقال مصرفيون إن التعهد الخليجي الثلاثي، هدأ المخاوف من أن تعجز المنامة عن سداد سندات إسلامية بقيمة 750 مليون دولار يحل أجل استحقاقها في تشرين الثاني (نوفمبر). وتوقع باركليز في تقرير تحليلي أن يؤدي التعهد بالمساعدة إلى تهدئة مخاوف المستثمرين العالميين بشأن قدرة المملكة على الوفاء بالتزاماتها. وقال التقرير "حان الوقت لشراء سندات البحرين". وزاد الدينار إلى 0.37850 مقابل الدولار في التعاملات المبكرة بالسوق الفورية، وكانت العملة البحرينية قد انخفضت الثلاثاء إلى 0.38261 وهو أدنى مستوى لها في 17 عاما، لتتحرك بعيدا عن سعر الصرف الرسمي المربوط بالدولار عند 0.37608 في الوقت الذي باعت فيه صناديق تحوط السندات البحرينية.
وتعافت العملة في السوق الآجلة التي تعكس توقعات قيمتها في الأشهر المقبلة. وانخفضت العقود الآجلة للدولار مقابل الدينار لأجل عام إلى 210 نقاط أساس من المستوى المرتفع البالغ 408 نقاط الذي سجلته الثلاثاء وهو الأعلى منذ أيلول (سبتمبر) 2016. وشجع تعافي الدينار المستثمرين على إعادة شراء ديون البحرين، وانخفض العائد على السندات الدولية البحرينية المستحقة في آب (أغسطس) 2023 إلى 7.58 في المائة من 8.95 في المائة، وإن كان لا يزال أعلى كثيرا من المستويات المسجلة في أوائل 2018 البالغة 5.22 في المائة.
وقالت السعودية والإمارات والكويت في بيان مشترك نُشر قبل منتصف ليل أمس الأول، إنها تجري محادثات بشأن مساعدة البحرين وستنظر في كل الخيارات لدعمها.
وتعهدت باستكمال "العمل على تصميم برنامج متكامل لدعم الإصلاحات الاقتصادية واستقرار المالية العامة في البحرين".
وقالت مؤسسة ماركت إن عقود مبادلة مخاطر الائتمان البحرينية لأجل خمس سنوات انخفضت 16 نقطة أساس فقط إلى 529 في التعاملات المبكرة، أمس، لتظل قرب مستوى قياسي مرتفع وتنطوي على احتمال نسبته نحو 30 في المائة بتخلف البحرين عن السداد في السنوات الخمس المقبلة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- خليجية