الطاقة- الغاز

صفقة استحواذ بـ 1.5 مليار دولار تجعل «توتال» ثاني أكبر منتج للغاز في العالم

قال باتريك بويان الرئيس التنفيذي لـ"توتال" للنفط والغاز، إن الشركة الفرنسية تتوقع أن تنمو السوق العالمية للغاز الطبيعي بوتيرة أسرع كثيرا مقارنة بالنفط الخام على مدار العقدين المقبلين بفضل طفرة في الطلب على الوقود الأقل تلويثا للبيئة في آسيا، وهو استشراف يدعم استثمارات كبيرة قامت بها "توتال" في الآونة الأخيرة في هذا المجال. ووفقا لـ"رويترز"، فإن "توتال" تتوقع إتمام استحواذ بقيمة 1.5 مليار دولار على أصول الغاز الطبيعي المسال لـ"إنجي" في تموز (يوليو) المقبل، ما يجعلها ثاني أكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في العالم بعد "رويال داتش شل".
وقال بويان في مؤتمر في واشنطن "على مدار الـ20عاما المقبلة، نتوقع كثيرا من السيناريوهات التي سينمو فيها استهلاك الغاز الطبيعي المسال بوتيرة تقترب من 2 في المائة سنويا مقابل 1 في المائة أو 1.5 في المائة للنفط". وتختلف أرقام "توتال" عن بيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية التي تتوقع أن ينمو الغاز الطبيعي المسال عالميا 1.5 في المائة سنويا في المتوسط حتى عام 2050 مقابل 0.7 في المائة للنفط الخام.
وحين تنتهي "توتال" من الاستحواذ على أنشطة "إنجي" للغاز الطبيعي المسال فإنها ستملك 10 في المائة من السوق العالمية للغاز المسال من 6 في المائة في الوقت الحالي.
وتدير "توتال" 40 مليون طن سنويا من كميات الغاز الطبيعي المسال ارتفاعا من 15.6 مليون طن سنويا حاليا، وستزيد عدد ناقلات الغاز الطبيعي المسال التي تشغلها إلى 13 من ثلاث ناقلات.
وقال بويان، إن "توتال" تستثمر في سلسلة الغاز الطبيعي بكاملها من الإنتاج إلى التسييل للشحن عبر البحار، وإلى البيع كوقود لتوليد الكهرباء، وفي البتروكيماويات والنقل.
وتوقع أن يقود الإنتاج المنخفض التكلفة من الحقول الصخرية الأمريكية إلى جانب طلب قوي في آسيا، خصوصا في الصين. النمو العالمي للشركة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز