الطاقة- الغاز

إنتاج الصين من الغاز يتجاوز 12 مليار متر مكعب في شهر

ارتفع إجمالي إنتاج الصين من الغاز الطبيعي بنسبة 5.9 في المائة على أساس سنوي ليسجل 12.6 مليار متر مكعب في أيار (مايو) الماضي.
ووفقا لما أظهرته البيانات الصادرة عن لجنة الدولة للتنمية والإصلاح، انخفض إنتاج النفط الخام الصيني بنسبة 1.6 في المائة على أساس سنوي في أيار (مايو).
وبحسب "الألمانية"، بلغ إنتاج النفط الخام 16 مليون طن خلال الشهر الماضي، حيث تم تكرير 51 مليون طن من النفط، بزيادة 8.2 في المائة على أساس سنوي.
وتعد الصين واحدة من أكبر مشتريي النفط في العالم، حيث يأتي أكثر من 60 في المائة من استهلاكها للنفط من الواردات، واستوردت البلاد 39 مليون طن من النفط الخام في أيار (مايو)، بزيادة 5 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وتهدف الصين إلى زيادة إنتاج النفط الخام المحلي إلى 200 مليون طن بحلول عام 2020، في حين ينبغي أن تتجاوز طاقة العرض للغاز الطبيعي 360 مليار متر مكعب.
وتشمل المهام الرئيسة لصناعة النفط تسريع عمليات الاستكشاف لضمان إمدادات النفط المحلية، وتسريع بناء شبكات خطوط الأنابيب وتطوير بدائل نظيفة.
ودعت لجنة الدولة للتنمية والإصلاح، أرفع هيئة للتخطيط الاقتصادي بالصين، إلى التخطيط بشكل أفضل لبناء منشآت تخزين الغاز الطبيعي المسال، بغية تحسين قدرة البلاد على تخزينه.
وأشارت اللجنة في تقرير، إلى أنه منذ مطلع هذا العام، عززت السلطات المحلية والشركات أنشطة بناء هذه المنشآت، لكن بعضها صغير الحجم ومتناثر في أماكن بعيدة عن بعضها.
وأوضحت أن أسلوب توزيع تلك المنشآت يجب أن يكون منطقيا، مع التركيز على "التشييد المركزي"، مشيرة إلى أنه ينبغي للبلاد تجنب إقامة منشآت الغاز الطبيعي المسال في كل مكان.
ومع توقعات بتزايد مستمر في طلب البلاد على الغاز الطبيعي، دعت اللجنة للاحتفاظ بمساحات كافية من الأراضي لأعمال تشييد تلك المنشآت في المستقبل.
كما حضت اللجنة السلطات المحلية على بناء تلك المنشآت من خلال أساليب تمويلية مختلفة، بما في ذلك التمويل المستقل والمساهمة.
وذكرت اللجنة أنه يجب العمل كذلك على درء مخاطر ديون الحكومات المحلية مع مراقبة صارمة لتطبيق خطط التشييد والاستثمار على حد سواء، علاوة على فرض قيود شديدة على عملية منح الموافقات لتلك المشاريع.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز