تيسلا تنتج أول سيارة كهربائية من طراز "موديل3" ذات محرك مزدوج.. دفع رباعي وسرعة عالية

قال "إيلون ماسك" الرئيس التنفيذي مؤسس شركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية "تيسلا" إن الشركة احتاجت 3 أسابيع لكي تقيم خط تجميع جديد بالكامل للسيارة "موديل 3"، حيث بدأت إنتاج أول سيارة ذات محرك مزدوج من هذا الطراز.
يمكن للنسخة الجديدة ذات الأداء المرتفع من هذا الطراز والتي تعمل بنظام الدفع الرباعي الوصول إلى سرعة 60 ميلا في الساعة خلال 5ر3 ثانية فقط. وهناك نسخة أخرى من طراز "موديل3" تستطيع الوصول إلى سرعة 60 ميلا في الساعة خلال 5ر4 ثانية. في حين تصل السرعة القصوى لهذه النسخة من السيارة إلى 140 ميلا في الساعة. أما السيارة الجديدة ذات الأداء المرتفع فتصل سرعتها القصوى إلى 155 ميلا في الساعة. ويصل مدى النسختين إلى 310 أميال قبل الحاجة إلى إعادة شحن بطارياتها.
يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه شركة "تيسلا" خطة لتسريح 9% من عمالها دون تأثير على خطة إنتاج الطراز "موديل 3" بهدف الوصول إلى مرحلة تحقيق أرباح حيث لم تحقق الشركة الأمريكية أي أرباح صافية منذ إنشائها قبل حوالي 15 عاما.
كان "إيلون ماسك" ،مؤسس ورئيس الشركة، قد أعلن الأسبوع الماضي اعتزام الشركة تسريح حوالي 9% من عمالها "بسبب الحاجة إلى خفض النفقات وتحقيق أرباح".
وفي رسالة بريد إلكتروني إلى عمال الشركة ونشرها "ماسك" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قال إن تيسلا لم تحقق أبدا أرباحا سنوية ومازالت ملتزمة بالطاقة النظيفة، لكن الشركة "لن تنفذ مهمتها إذا لم نظهر قدرتنا على تحقيق أرباح مستدامة".
ووصف "ماسك" الموقف الراهن بأنه إعادة هيكلة "صعبة لكنها ضرورية" في مختلف قطاعات الشركة. وكان إجمالي عدد عمال الشركة في نهاية العام الماضي 37543 عاملا.
تشمل خطة خفض العمالة أكثر من 3000 عامل من العمال الدائمين لدى الشركة لكنها لن تؤثر على الروابط الإنتاجية المتعاونة معها، ولذلك لن يتأثر هدف الشركة بشأن الإنتاج الكثيف للسيارة "موديل3".
وقد قامت الشركة بإبلاغ سلطات ولاية كاليفورنيا الأمريكية رسميا بخطتها لتسريح حوالي 500 عامل في منشآتها بالولاية، كجزء من خطة ماسك للوصول بالشركة إلى مرحلة الربحية.

إنشرها

أضف تعليق