أسواق الأسهم- العالمية

بعد 111 عاما .. شطب سهم «جنرال إلكتريك» من مؤشر «داو جونز»

أقصي سهم "جنرال إلكتريك" من مؤشر "داو جونز" الصناعي، المؤشر الرئيس في بورصة وول ستريت، في نكسة للمجموعة الصناعية الأمريكية العملاقة تجسد الصعوبات التي تجتازها منذ أكثر من سنتين.
وقال ديفيد بليتزر رئيس اللجنة المسؤولة عن أسهم المؤشرات في شركة "ستاندرد آند بورز داو جونز لمؤشرات الأسواق" إن "جنرال إلكتريك كانت من أوائل أعضاء مؤشر داو جونز الصناعي في 1896 وكانت جزءا منه دون انقطاع منذ 1907" وفقا لـ «الألمانية. وأضاف في بيان أنه "منذ ذلك الحين تغير الاقتصاد الأمريكي: شركات قطاعات الاستهلاك والمال والصحة والتكنولوجيا هي اليوم أكثر بروزا، وأهمية القطاع الصناعي انحسرت".
وأوضح أنه لهذا السبب سيتم اعتبارا من يوم الإثنين 26 حزيران (يونيو) الجاري استبدال سهم جنرال إلكتريك في مؤشر داو جونز بسهم "وولجرينز بوتس أليانس"، وهي شبكة متاجر متخصصة في بيع أدوية ومواد صحية ومستحضرات تجميل وسلع استهلاكية مختلفة.
وأكد بليتزر أن مؤشر داو جونز سيصبح مع هذا التغيير "أكثر تمثيلا لقطاعي الاستهلاك والصحة في الاقتصاد الأمريكي".
يذكر أن مؤشر "داو جونز " يتابع أداء أكبر 30 شركة أمريكية ذات ملكية عامة مسجلة في البورصة خلال جلسات التداول القياسية في البورصة.
وكان سهم شركة "جي.إي" التي أسسها المخترع الأمريكي الشهير توماس إديسون قد تم تسجيله على مؤشر "داو" منذ 1907.
وتراجع سعر السهم بنسبة 26 في المائة منذ بداية العام بعد تراجع بنسبة 37 في المائة في العام الماضي. ولم يتمكن الرئيس التنفيذي الجديد "جون فلانري" الذي تولى منصبه خلفا للرئيس السابق "جيف إيملت" في آب (أغسطس) الماضي من تحسين أداء الشركة. وفتحت الأسهم الأمريكية مرتفعة أمس بقيادة أسهم التكنولوجيا والإعلام بعد هبوط لجلسات قليلة بسبب التصعيد السريع في التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين. وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 70.96 نقطة بما يعادل 0.29 في المائة إلى 24771.17 نقطة، وصعد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 7.14 نقطة أو 0.26 في المائة إلى 2769.73 نقطة، وزاد مؤشر ناسداك المجمع 38.56 نقطة أو 0.50 في المائة إلى 7764.15 نقطة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية