عقارات- عالمية

تراجع مفاجئ لمؤشر ثقة شركات بناء المساكن في أمريكا

أظهر تقرير اقتصادي، نشر اليوم الاثنين، ترجعا غير متوقع لمؤشر الثقة في سوق المساكن في الولايات المتحدة خلال يونيو الحالي.
ويرصد التقرير، الذي يصدره الاتحاد الوطني لبناة المساكن في الولايات المتحدة، ثقة شركات تشييد المساكن في السوق.
وذكر التقرير أن مؤشر "الاتحاد الوطني لبناة المساكن ويلز فارجو" لسوق الإسكان تراجع خلال يونيو الحالي إلى 68 نقطة، مقابل 70 نقطة في مايو الماضي، في حين كان المحللون يتوقعون استقرار المؤشر عند مستواه في الشهر الماضي.
وقال "راندي نويل"، رئيس مجلس إدارة الاتحاد إن "شركات بناء المساكن قلقة بشكل متزايد من تأثير الرسوم المقررة على واردات الأخشاب الكندية وغيرها من المنتجات المستوردة على أسعار المساكن".
وأضاف أن "الارتفاع القياسي لأسعار الأخشاب يضيف حوالي 9000 دولار إلى سعر المسكن ذي الوحدة الواحدة منذ يناير 2017".
ويعكس التراجع غير المتوقع لمؤشر سوق الإسكان انخفاض المؤشرات الفرعية المكونة له بمقدار نقطة مئوية واحدة.
وذكرت الاتحاد أن مؤشر قياس الموقف الراهن للمبيعات تراجع إلى 75 نقطة خلال الشهر الحالي، في حين تراجع مؤشر التوقعات خلال الأشهر الستة المقبلة إلى 76 نقطة، وتراجع مؤشر التخطيط المتري لحركة الشراء إلى 50 نقطة.
ومن المقرر، أن تصدر وزارة التجارة الأمريكية، غدا الثلاثاء، تقريرا منفصلا عن تشييد المباني السكنية الجديدة خلال مايو الماضي.
ومن المتوقع أن يشير التقرير إلى ارتفاع عدد مشروعات الإسكان الجديدة التي بدأ العمل فيها خلال الشهر الماضي إلى ما يعادل 1.317 مليون وحدة سنويا، بعد تراجعه إلى ما يعادل 1.287 مليون وحدة سنويا خلال أبريل الماضي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- عالمية