أخبار اقتصادية- عالمية

ارتفاع أسعار الجملة في أمريكا بأكثر من التوقعات

سجل مؤشر أسعار المنتجين (الجملة) في الولايات المتحدة ارتفاعا فاق التوقعات خلال أيار/مايو الماضي بسبب الارتفاع الحاد في أسعار الطاقة.
وذكرت وزارة العمل الأمريكية اليوم الأربعاءـ أن مؤشر أسعار الجملة ارتفع خلال الشهر الماضي بنسبة 0.5% ،مقارنة بالشهر السابق بعد ارتفاع شهري بنسبة 0.1% خلال في نيسان/أيار الماضي. وكان المحللون يتوقعون ارتفاع المؤشر بنسبة 3ر0% فقط.
جاء الارتفاع الذي فاق التوقعات لمعدل تضخم أسعار الجملة بشكل أساسي نتيجة ارتفاع أسعار الطاقة، التي زادت بنسبة 4.6% خلال أيار/مايو الماضي، بعد ارتفاعها بنسبة 0.1% خلال نيسان/أبريل الماضي.
في الوقت نفسه، ارتفع مؤشر الأسعار الأساسي الذي يستبعد أسعار الطاقة والغذاء بنسبة 0.3% خلال آذار/مارس الماضي، بعد ارتفاعه بنسبة 0.2% خلال الشهر السابق. كان المحللون يتوقعون ارتفاع المؤشر الأساسي بنسبة 0.2% فقط.
وأشار تقرير وزارة العمل إلى أن نصف الزيادة في مؤشر الطلب النهائي على السلع وكانت 1% جاء بسبب ارتفاع أسعار البنزين بنسبة 9.8% سنويا.
وبلغ معدل التضخم الأساسي لأسعار الجملة بدون حساب أسعار الغذاء والطاقة خلال أيار/مايو الماضي 0.3% ،بعد ارتفاع بنسبة 0.2% خلال نيسان/أبريل الماضي. كان المحللون يتوقعون ارتفاع المؤشر بنسبة 0.2% فقط.
جاءت الزيادة الأكبر من التوقعات لمؤشر الأسعار الأساسي نتيجة زيادة أسعار الخدمات للشهر الخامس على التوالي بنسبة 0.3% خلال الشهر الماضي، بعد زيادتها بنسبة 0.1% خلال نيسان/أبريل الماضي.
في الوقت نفسه ارتفعت أسعار الطلب النهائي للخدمات بنسبة 0.9% ، وارتفعت أسعار الطلب النهائي للنقل ومستودعات الجملة بنسبة 0.7% خلال الشهر الماضي.
في الوقت نفسه، ارتفع مؤشر أسعار الجملة خلال أيار/مايو الماضي بنسبة 3.1% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، بعد ارتفاع سنوي بنسبة 2.6% خلال نيسان/أبريل الماضي ليصل المؤشر إلى أعلى مستوى له منذ 6 سنوات.
وبلغ معدل تضخم أسعار الجملة الأساسي بنسبة 2.6% سنويا خلال أيار/مايو الماضي، مقابل 2.5% خلال نيسان/أبريل الماضي.
أظهرت بيانات مكتب إحصاءات العمل الاتحادي الأمريكي الصادرة أمس الثلاثاء ارتفاع أسعار المستهلك في الولايات المتحدة خلال أيار/مايو الماضي بنسبة 2.8% سنويا، في حين ارتفعت بنسبة 0.2% شهريا. في الوقت نفسه بلغ معدل التضخم الأساسي، الذي لا يتضمن أسعار الغذاء والطاقة الأشد تقلبا، خلال أيار/مايو الماضي 2.2% سنويا و0.2% شهريا. تأتي بيانات التضخم قبل الاجتماع المقرر لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأمريكي لمراجعة السياسة النقدية غدا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية