الطاقة

"بي.بي" تؤكد نمو الطلب العالمي على الطاقة بنسبة 2.2% خلال العام الماضي

ذكرت شركة الطاقة البريطانية "بريتش بتروليوم" (بي.بي) اليوم الاثنين/ أن معدل نمو الطلب العالمي على الطاقة خلال العام الماضي ارتفع بنسبة 2.2% في حين كان متوسط معدل النمو السنوي خلال العشر سنوات الماضية 1.7%، وذلك بفضل النمو الاقتصادي القوي في الدول المتقدمة.
وقال "بوب دودلي" الرئيس التنفيذي لمجموعة "بي.بي" أثناء عرض تقرير "المراجعة الإحصائية لعالم الطاقة 2018" الذي تصدره المجموعة البريطانية إن "عام 2017 كان العام الذي استمرت فيه القوى الهيكلية لسوق الطاقة في الدفع نحو التحول إلى الاقتصاد الأقل اعتمادا على الطاقة الكربونية، لكن العوامل الدورية غيرت اتجاه أو أبطأت بعض المكاسب التي تحققت في السنوات السابقة. هذه العوامل إلى جانب ارتفاع الطلب على الطاقة أدى إلى زيادة ملموسة في الانبعاثات الكربونية بعد 3 سنوات من الزيادة الطفيفة أو ثبات هذه العوادم".
وزاد النمو على النفط بنسبة 1.8% في حين كان معدل نمو الإنتاج أقل من المتوسط للعام الثاني على التوالي. وقد تراجع إنتاج دول منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) و10 دول نفطية أخرى بعد موافقة هذه الدول على خفض الإنتاج لتعزيز الأسعار قبل نحو عام ونصف العام. وكان الاستهلاك أكبر من الإنتاج خلال أغلب فترات 2017، وهو ما أدى إلى تراجع مخزون الخام لدى دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى مستوياتها الأكثر طبيعية.
في الوقت نفسه زاد إنتاج العالم من الغاز الطبيعي بنسبة 4% في حين زاد الاستهلاك بنسبة 3% خلال العام الماضي ،وهي أسرع معدلات نمو لهذا القطاع في أعقاب الأزمة المالية العالمية. وكان الطلب الصيني القوي على الغاز هو أكبر عامل وراء ارتفاع الطلب العالمي عليه. وقد زاد استهلاك الصين من الغاز الطبيعي خلال العام الماضي بأكثر من 15% بفضل السياسات الحكومية التي تشجع على تحويل قطاع الطاقة من الاعتماد على الفحم إلى الغاز.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة