منوعات

60 مليار دولار سنويا هدرا على الأغذية في الشرق الأدنى وشمال إفريقيا

أكد المدير العام المساعد والممثل الإقليمي للفاو في الشرق الأدنى وشمال إفريقيا عبد السلام ولد أحمد، أنه من المتوقع أن يصل الهدر الغذائي في منطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا إلى 250 كيلوغرام للفرد الواحد بما يمثل أكثر من 60 مليار دولار سنويًا.
وشدد ولد أحمد في تصريح نشر بالقاهرة اليوم الثلاثاء، على أن التداعيات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية خطيرة بالنسبة لمنطقة تعتمد إلى حد كبير على الواردات العالمية من الأغذية ولديها طاقات محدودة لزيادة إنتاج الأغذية وتعاني من شح في المياه والأراضي الصالحة للزراعة، لافتًا النظر إلى أنه يتم فقدان ما يقرب من ثلثي المواد الغذائية خلال إنتاج ومعالجة وتجهيز وتوزيع المواد الغذائية ويتم هدر ثلثها على مستوى المستهلك.
وأكد أن ثلث الطعام المنتج في العالم أي ما يعادل 3ر1 مليار طن سنويًا يتم فقدها وهدرها بالعالم، مشيرًا إلى أن قيمة الفاقد والمهدر من الغذاء تقدر بنحو تريليون دولار وأن أكثر من 8 آلاف متر مربع من الأرض للفرد الواحد التي تستخدم لإنتاج الأغذية تذهب في صورة فقد وهدر ما يعادل فدانين لكل شخص سنويًا.
وبين أن 90 مترا مكعبًا من المياه للفرد كل عام تضيع بسبب فقد وهدر الأغذية التي تنتج وتوزع، وأن هذا الرقم يعد هو الأعلى في منطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات