أخبار اقتصادية- عالمية

ترمب يتوعد كندا بأن تدفع "الكثير من المال" ثمنا لتصريحات ترودو

اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أن اجتماعا لمجموعة السبع هيمنت عليه السجالات في كندا كان "جيدا" لكنه حذر أوتاوا من أنها ستدفع ثمن تصريحات رئيس وزرائها.
وقال ترمب "عقدت اجتماعا جيدا للغاية مع مجموعة السبع". لكنه قال إن تصريحات رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو التي دفعت واشنطن للانسحاب من البيان الختامي ستكلف أوتاوا "الكثير من المال".
وازدادت حدة اللهجة بين ترمب وكندا السبت عقب اختتام قمة مجموعة السبع وإقرار بيانها المشترك.
ومن طائرته الرئاسية اثناء توجهه إلى سنغافورة لعقد قمته التاريخية مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون، اتهم ترمب رئيس الوزراء الكندي بأنه "غير نزيه" منددا بالرسوم الكندية على منتجات الألبان ومعلنا انسحاب الولايات المتحدة من بيان قمة مجموعة السبع.
وقال الثلاثاء "لدينا عجز تجاري كبير جدا مع كندا 295% بالنسبة لمنتجات الألبان، هذا أمر غير منصف أبدا لمزارعينا".
واعتبر ترودو في نهاية القمة أن الرسوم الجديدة على الصلب والالمنيوم التي فرضتها الولايات المتحدة "مهينة" بالنسبة لكندا وأكد أن أوتاوا ستتخذ تدابير انتقامية كما فعل الاتحاد الأوروبي اعتبارا من يوليو.
وفي إشارة إلى الأجواء العامة التي سادت قمة مجموعة السبع وصورة أظهرته جالسا بمواجهة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وغيرها من قادة الدول الحليفة، قال ترمب "كان اجتماعا وديا، أعرف أنني لم أبد ودودا" في الصورة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية