أخبار اقتصادية- خليجية

السندات الدولية للأردن تقفز لأعلى مستوياتها في أسبوع بعد المساعدات الخليجية

قفزت السندات الدولية للأردن إلى أعلى مستوياتها في أسبوع أمس، بعد أن تعهدت السعودية والكويت والإمارات بتقديم 2.5 مليار دولار مساعدة للأردن، الذي شهد احتجاجات في الآونة الأخيرة أوقدت شرارتها إجراءات تقشف.
وزادت سندات 2047 بمقدار 2.05 سنت ليجري تداولها عند 93.37 سنت، في حين ارتفعت سندات 2026 و2027 أكثر من سنت واحد، وفقا لما أظهرته بيانات تومسون رويترز.
إلى ذلك، استهلت البورصة الأردنية تعاملات أمس الاثنين على ارتفاع، بدعم من حزمة المساعدات الخليجية للأردن البالغة 2.5 مليار دولار. وزاد المؤشر العام للبورصة وفق الموقع الإلكتروني للسوق 0.16 في المائة ليبلغ 2102.85 نقطة، وتم التداول خلال تلك التعاملات على 113 شركة، وتجاوز عدد الشركات المرتفعة تلك المنخفضة، حيث زادت أسهم 68 شركة مقابل 17 شركة تراجعت، واستقرت أسعار أسهم 28 شركة، وبلغ عدد الصفقات 2124 صفقة بيع وشراء.
وفي سياق ذي صلة، بحث الأردن والمملكة المتحدة أمس، سبل إنجاح المؤتمر الدولي حول الأردن، الذي سيقام في لندن قبل نهاية العام الجاري، بهدف حشد مزيد من الدعم للأردن من قبل المستثمرين والمانحين الدوليين. ووفق بيان لوزارة التخطيط الأردنية، نقلته وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، بحث الجانبان أهمية دعم مسيرة الأردن الاقتصادية والتنموية في ضوء التحديات التي يواجهها الأردن بسبب حالة عدم الاستقرار في المنطقة وأهمية تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته وضرورة استمرار إدامة المساعدات وزيادتها لتمكين الأردن كدولة مستضيفة للاجئين على تعزيز منعته الاقتصادية وتقديم الخدمات لهم" خلال لقاء جمع عماد نجيب الفاخوري وزير التخطيط والتعاون الدولي في حكومة تصريف الأعمال مع أليستر بيرت وزير الدولة البريطاني للتنمية الدولية وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط في وزارة الخارجية البريطانية.
وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات التنموية الثنائية والمساعدات التنموية والإنسانية للأردن وسبل دعمها وتطويرها، خصوصا المنح.
وأبدى بيرت تفهما كبيرا للاحتياجات الملحة لمواجهة التحديات الاقتصادية التي تواجه الأردن حاليا، معبرا عن تفاؤله باستمرار الوقوف إلى جانبه.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- خليجية