أخبار اقتصادية- خليجية

أخوة وقوة وتكامل ومصير واحد

وسط محيط إقليمي مضطرب يعج بالفوضى ويبعث على اليأس والتشاؤم. تبرز للعلن أخوة بيضاء مليئة بالمثل الإيجابية والعبر الاستراتيجية بين دولتين شقيقتين. أخوة عزم وضع قواعدها الصلبة الراحلان المؤسسان عبدالعزيز آل سعود وزايد آل نهيان وصولا إلى الأبناء والأحفاد بقيادة وإشراف مباشر من ولي العهد السعودي والإماراتي محمد بن زايد ومحمد بن سلمان.
شراكة كتبت بدماء التضحية والإباء في ميادين الشرف قبل أن تكتب بمداد المعاهدات في المحافل الخليجية والدولية. لذلك تأتي مختلفة وعميقة في موثوقيتها وشفافيتها، فضلا عن احترافية العمل عليها، القائم عليه فريق من الوزراء التنفيذيين والجهات السيادية من الجانبين. فالرؤية المشتركة التي أعلن عنها أمس الأول للتكامل عبر 44 مشروعا ليست وليدة الأمنيات السياسية الحسنة أو التفاهمات الاقتصادية العابرة، كما هو حال كثير من العلاقات الدولية اليوم. ولكنها حصيلة ورش عمل مطولة للمجلس التنسيقي المخول، على مدار عامين من الاجتماعات وتبادل الزيارات الفاعلة.
لتتوج استراتيجية العزم بلقاء جدة الأخير تأكيدا على تواصل رؤى العمل واتصالها نحو مصير مشترك أكدت عليه دقائق الاتفاقيات وتفاصيلها قبل خطوطها السياسية العريضة، حيث التعليم والصحة والبيئة والمعرفة وكل الأمور الخدمية المباشرة الملامسة لهموم المواطنين السعودي والإماراتي محل اهتمام القيادتين قلبا وقالبا.
العلاقة بين السعودية والإمارات ليست علاقة تبعية كاذبة أو ذوبان مختل كغيرها من العلاقات الإقليمية المحيطة، بل علاقة كيانات سياسية وعسكرية ناضجة برؤاها ومستقلة بقرارها. لذلك هي علاقة إشارة ومشورة وتكامل تتجدد بتجدد الأحداث وتتطور بتطور الأزمان واحتياجاتها الحاضرة والمستقبلية. هي نموذج يحتذى لما يجب أن تكون عليه العلاقات العربية العربية والعربية الدولية اقتصاديا وسياسيا وعسكريا نحو تحقيق الازدهار والسلام لشعوبها وشعوب المنطقة.
تبقى أبوظبي للرياض والرياض لأبوظبي، أكثر من حليف ومن شقيق. هي علاقة تفان لأجل شعبيهما وتكامل ومثل لأجل شعوب المنطقة بناء وتعميرا لا هدما وتحريضا. ولأن البناء أصعب لا يطرق أبوابه إلا الصادقون في عملهم ونياتهم. أما الهدم فيبقى حيلة الأجير المؤقت والمرتزق العابث حتى تسطع بالنور كلمة الحق والنصر فتعود القوارض إلى جحورها في انتظار زوالها ولا شيء غير زوالها.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- خليجية