الأخيرة

أطباء: استخدام الجوالات ليلا يخدع المخ

نصح أطباء بالتوقف فورا عن استخدام الهواتف المحمولة ليلا؛ لأنها تخدع المخ، وتجعل الإنسان غير قادر على التمييز بين النهار والليل.
وبنى الأطباء نصيحتهم على دراسة بريطانية حديثة، كشفت أن الأشخاص الذين يفشلون في اتباع الساعة البيولوجية الطبيعية معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بالاكتئاب والاعتلالات النفسية.
وبحسب الدراسة، التي سلطت عليها الضوء صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الأشخاص الخاملين أثناء النهار، النشطاء ليلا، يزيد لديهم خطر الإصابة بالاكتئاب والاضطرابات النفسية وسوء الحالة المزاجية.
وتعد الدراسة التي أجريت في جامعة "جلاسكو" وشملت أكثر من 91 ألف مبحوث، الأكبر من نوعها، حسب الصحيفة.
وقال دانيل سميث، أستاذ الطب النفسي في الجامعة، إن الجسم الطبيعي يجب أن يكون نشطا أثناء النهار وخاملا أثناء الليل وليس العكس، مضيفا "أنها دراسة مهمة تثبت وجود ارتباط قوي بين اضطراب الساعة البيولوجية وسوء الحالة النفسية والمزاجية".
وحث سميث على إغلاق الهواتف المحمولة في العاشرة مساء؛ لأن "الأضواء المنبعثة منها تبلغ المخ أن ساعات النهار لا تزال ممتدة".
وأضاف، "هناك أشياء كثيرة يمكن أن تفعلها (لضبط الساعة البيولوجية)، منها الخروج من المنزل صباحا من أجل التعرض للشمس وممارسة بعض التدريبات الرياضية".
وكانت دراسات سابقة قد ربطت بين الساعة البيولوجية للجسم من جهة، ودرجة حرارته والعادات الغذائية للإنسان من جهة أخرى، وأكدت أن من يعملون ليلا وينامون نهارا معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بالأورام وأمراض القلب والسمنة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة