تقارير و تحليلات

عملاق مصرفي في الطريق برأسمال 26.4 مليار ريال .. الثالث بين البنوك السعودية

أظهر تحليل لـ"الاقتصادية"، أن اندماج بنكي "ساب" و"الأول" أوجد كيانا جديدا يحتل المرتبة الثانية كأكبر مصارف السعودية من حيث رأس المال، وثالث المصارف من حيث الأصول وصافي الربح والقروض والودائع، وفقا للبيانات المالية للقطاع المصرفي بنهاية العام الماضي 2017. ومن شأن الاندماج إيجاد مرحلة جديدة لعملاق مصرفي جديد في القطاع يكون قادرا على المنافسة وتوسيع أنشطته المصرفية، ما ينعكس على أرباحه في النهاية. والسعودية بحجمها الاقتصادي كأكبر اقتصاد عربي، تحتاج إلى اندماجات كبرى بما يعكس قوتها المصرفية والاقتصادية في المنطقة. ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، فقد أصبح المصرف الجديد ثاني أكبر مصارف السعودية من حيث رأس المال بـ26.4 مليار ريال، تمثل 15.4 من رؤوس أموال القطاع، والثالث من حيث الأصول بـ287.5 مليار ريال، تُشكل 12.9 في المائة من القطاع. كما يصبح المصرف الجديد ثالث المصارف السعودية من حيث القروض بـ180.7 مليار ريال، تعادل 13.1 في المائة من قروض القطاع، والثالث من حيث الودائع بـ218.5 مليار ريال، تمثل 13.1 في المائة من القطاع كما يصبح الثالث من حيث الأرباح بـ5.3 مليار ريال، تُشكل 11.8 في المائة من أرباح القطاع. رأس المال وبالاندماج بين المصرفين ينتج عنه ثاني أكبر مصرف في السعودية من حيث رأس المال بـ26.4 مليار ريال، بعد بنك الرياض البالغ رأسماله 30 مليار ريال، إذ يبلغ رأسمال بنك ساب 15 مليار ريال، فيما البنك الأول 11.43 مليار ريال. ويشكل المصرف الجديد 15.4 في المائة من رؤوس أموال القطاع، البالغة 171.4 مليار ريال، ويأتي خلف بنك الرياض البالغ رأسماله 30 مليار ريال، مشكلا 17.5 في المائة من رؤوس أموال القطاع. الأصول ويؤدي الاندماج بين البنكين لظهور ثالث أكبر مصرف في السعودية من حيث الأصول بـ287.5 مليار ريال، ليأتي بعد البنك الأهلي التجاري بأصول قيمتها 443.9 مليار ريال، ومصرف الراجحي بأصول 343.1 مليار ريال، وفق بيانات المصارف بنهاية العام الماضي 2017. وتبلغ أصول بنك ساب 187.6 مليار ريال، فيما البنك الأول 99.9 مليار ريال، ويشكل المصرف الجديد 12.9 في المائة من أصول القطاع البالغة 2.22 تريليون ريال بنهاية 2017. ويحل المصرف الجديد خلف البنك الأهلي ومصرف الراجحي، البالغ أصولهما 443.9 مليار ريال و343.1 مليار ريال على التوالي، تُشكل 20 في المائة و15 في المائة من أصول القطاع على الترتيب. الأرباح وينتج عنه أيضا ثالث أكبر بنك في السعودية من حيث الأرباح الصافية، حيث بلغت أرباحهما معا 5.3 مليار ريال بنهاية عام 2017 بحصة 11.8 في المائة من القطاع البالغ أرباحه نحو 45 مليار ريال خلال عام 2017. وتبلغ أرباح بنك ساب 3.96 مليار ريال، فيما البنك الأول 1.34 مليار ريال، ويأتي المصرف الجديد خلف البنك الأهلي ومصرف الراجحي البالغ أرباحهما 9.8 مليار ريال و9.1 مليار ريال في عام 2017 على التوالي، تُشكل 21.8 في المائة و20.3 في المائة من أرباح القطاع على الترتيب. القروض ويوجد الاندماج بين البنكين، ثالث أكبر مصرف في السعودية من حيث القروض، حيث بلغت قروضهما معا 180.65 مليار ريال بنهاية عام 2017، بحصة 13.1 في المائة من القطاع، البالغ قروضه 1.66 تريليون ريال بنهاية 2017. وتبلغ قروض بنك ساب 117 مليار ريال، فيما البنك الأول 63.6 مليار ريال، ويحل المصرف الجديد خلف البنك الأهلي ومصرف الراجحي البالغ قروضهما 249.2 مليار ريال و233.5 مليار ريال على التوالي، تُشكل 18.1 في المائة و16.9 في المائة من قروض القطاع على الترتيب. الودائع وينتج الاندماج أيضا ثالث أكبر مصرف في السعودية من حيث الودائع، بنحو 218.5 مليار ريال بنهاية عام 2017، بحصة 13.1 في المائة من القطاع، البالغ ودائعه 1.66 تريليون ريال بنهاية 2017. ويبلغ ودائع بنك ساب 140.2 مليار ريال، فيما البنك الأول 78.3 مليار ريال، ويحل المصرف الجديد خلف البنك الأهلي ومصرف الراجحي البالغ ودائعهما 309.9 مليار ريال و273.1 مليار ريال على التوالي، تُمثل 18.6 في المائة و16.4 في المائة من ودائع القطاع على الترتيب. * وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات