محليات

"الجوازات": استراتيجية جديدة تستهدف تعيين نصف العاملين في القطاع من النساء

قال اللواء سليمان اليحيى مدير عام الجوازات، إن "الجوازات" تستهدف خلال الفترة المقبلة استحداث استراتيجية جديدة لتوظيف النساء على وظيفة جندي، بحيث يكون نصف العاملين في القطاع من النساء، خصوصاً العاملين في صالات الحج والعمرة في المطارات. وأوضح اليحيى على هامش مشاركته في منتدى منطقة مكة الاقتصادي، بجدة ، أن نصف عدد المعتمرين والحجاج هم من النساء؛ لذا قررت الوزارة أن يكون نصف العاملين في "الجوازات" من النساء، مشيرا إلى موافقة وزير الداخلية على توظيف نحو 300 سيدة خلال العام الجاري، على وظائف عسكرية، علاوة على توظيف موسمي لنحو 200 سيدة على وظائف مدنية. وأشار إلى أن "الجوازات" تدرس حالياً أكثر من 74 مبادرة لتحسين الخدمات والرفع من جودة وسرعة الأداء، إلا أنه لا يمكن الإعلان عنها إلا بعد تطبيقها وتجربتها على أرض الواقع، لافتاً إلى أن "الجوازات" تستهدف أن تكون رحلة الحج والعمرة رحلة سعادة للحجاج والمعتمرين، وليس مجرد تأدية واجب من قبل الموظفين في "الجوازات". وبين اللواء اليحيى أن "الجوازات" تعمل حالياً على التخلي عن البوابة الإلكترونية بتطبيق ما يسمى الـ"أوتو جيت"، وهي بوابة أكثر تطوراً تتعلق بالكشف عن العلامات الحيوية وليس بالبصمة. ولفت مدير عام "الجوازات" إلى أن أعداد المعتمرين في تزايد سنوي، وهو أمر جيد ويتماشى مع "رؤية 2030"، إذ بلغ عدد المعتمرين الواصلين إلى الأراضي السعودية حتى نهاية أمس الأول، نحو خمسة ملايين معتمر، فيما كان عدد المعتمرين عام 1438هـ، قرابة 6555352 معتمرا، وفي 1437هـ قرابة 6170477، وفي 1436هـ نحو 5718502 معتمر، وفي 1435هـ نحو 6055055 معتمرا. فيما بلغت أعداد الحجاج في 1438هـ نحو 1.75 مليون حاج، وفي عام 1437هـ كانت 1.32 مليون، وفي 1436هـ كانت الأعداد 1.39 مليون حاج، بعد أن كانت في 1435هـ نحو 1.39 حاج. وحول التحديات التي تواجه قطاع الجوازات، أشار اللواء سليمان اليحيى إلى أن أكبر تحد هو محدودية الوقت في موسم الحج المتمثل في 35 يوما فقط، ومحدودية عدد المنافذ الجوية التي يأتي عبرها الحجاج والمعتمرون، إذ تتركز غالبية قدوم الحجاج والمعتمرين عن طريق مطار الملك عبدالعزيز في جدة، بـ 62 في المائة، ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز في المدينة المنورة بـ 26 في المائة، فيما لم تتعد نسب القادمين من الحجاج عبر المنافذ الأخرى سوى 12 في المائة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من محليات