سفر وسياحة

الخطوط السعودية تستعد للصيف بأكثر من 11 مليون مقعد و 55 ألف رحلة

تستعد الخطوط السعودية لإطلاق أكبر عمليات تشغيلية في تاريخها خلال صيف هذا العام 2018م الذي يشهد موسم الذروة ويمتد لثلاثة أشهر من 24 رمضان إلى 27 ذو الحجة 1439هـ, تتخلله ذروة عودة المعتمرين أواخر شهر رمضان والإجازة المدرسية وموسم الحج، وأتمت القطاعات التشغيلية والشركات التابعة للمؤسسة جاهزيتها لتنفيذ خطة التشغيل المشتركة التي تتضمن ضخ أكثر من 11 مليون مقعدا وتسيير أكثر من 55 ألف رحلة على القطاعين الداخلي والدولي وتقديم أفضل الخدمات للضيوف وتحقيق أعلى معدلات الانضباط .
وفي هذا الإطار ترأس مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر, اجتماعا تنفيذيا ضم الرؤساء التنفيذيين لشركات مجموعة الخطوط السعودية للنقل الجوي والخدمات الأرضية والتموين وهندسة وصناعة الطيران (الصيانة) ورؤساء القطاعات المعنية بالتشغيل في المؤسسة، وتم أثناء اللقاء استعراض خطط جميع الشركات والقطاعات لتنفيذ الخطة التشغيلية المشتركة لصيف هذا العام والجاهزية التامة لموسم الذروة الذي يشهد أكبر معدل تشغيلي في تاريخ "السعودية" .
ونوه المهندس الجاسر خلال اللقاء بجاهزية واستعداد قطاعات وشركات الخطوط السعودية وخططها لتنفيذ الخطة التشغيلية الأكبر في تاريخ "السعودية"، مؤكدا ضرورة مضاعفة الجهود وتعزيز الجاهزية لهذه الفترة غير المسبوقة في حجم التشغيل التي تشهد زيادة في أعداد الرحلات وحجم السعة المقعدية على القطاعين الداخلي والدولي وزيادة رحلات الحج، إضافة إلى تشغيل رحلات مجدولة ومباشرة إلى كل من ملقا وازمير وموسكو كوجهات موسمية جديدة .
ووجه رؤساء القطاعات التشغيلية والشركات المساندة بالتواجد ميدانيا مع زملائهم الموظفين خلال أوقات الذروة، وتقديم الدعم والمساندة لهم لضمان سير العمليات التشغيلية بمرونة وانسيابية، وتقديم أفضل الخدمات لضيوف "السعودية" في هذه الأوقات التي تشهد حركة تشغيلية عالية تتداخل فيها مواسم العمرة والإجازة والأعياد والحج، وتتصدى لها الخطوط السعودية بصفتها الناقل الوطني للمملكة، عبر تجنيد الطاقات وتسخير الإمكانات ومضاعفة الجهود في جميع المواقع وتوفير أفضل الخدمات للضيوف، وتقديم صورة مشرفة عن الخدمات التي تقدمها المملكة عبر مؤسساتها وأجهزتها لضيوف الرحمن المعتمرين والحجاج من جانب، وجهود الناقل الوطني في أداء دوره المناط به في خدمة حركة النقل الجوي بين مختلف مناطق المملكة من جانب آخر .
وأعرب الجاسر عن ثقته بنجاح الخطة التشغيلية للخطوط السعودية بتوفيق الله ثم بجهود وسواعد كوادرها البشرية المؤهلة والمتخصصة في القطاعات التشغيلية وبأسطولها الحديث من الطائرات، مشيرا إلى أن ذروة التشغيل خلال فترة الصيف وما تشهده من تداخل مواسم العمرة والإجازة والأعياد والحج يُمثل مسؤولية مضاعفة وتحدياً كبيراً تعمل الخطوط السعودية على مواجهته من خلال التخطيط المبكر والجاهزية الميدانية وتعزيز التنسيق والتعاون مع شركاء النجاح في المطارات لضمان انسيابية وسهولة الحركة بما ينعكس إيجاباً على انضباط مواعيد الرحلات ومستوى الخدمات المقدمة للمسافرين .
وتخطط الخطوط السعودية خلال موسم الذروة (من 8 يونيو إلى 8 سبتمبر) هذا العام لتشغيل أكثر من 55 ألف رحلة بمعدل يصل إلى 600 رحلة يوميا، مقارنة بـ 48.5 ألف رحلة خلال الخطة التشغيلية لصيف العام الماضي.
وتشهد الخطوط السعودية حاليا نموا شاملا في إطار الخطة الاستراتيجية SV2020 وبرنامج التحول الطموح الذي يجري تنفيذه في المؤسسة ومجموعة شركاتها متسقا مع برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة 2030 ، وسجل أداء "السعودية" التشغيلي خلال عام 2017م نموا بنسبة 8% مقارنة بالعام السابق، فيما حقق خلال الربع الأول من العام الحالي قفزة كبيرة بنسبة 14% مقارنة بذات الفترة من العام الماضي علما بأن المعدل العالمي لنمو أعداد المسافرين يتراوح بين 5 ـ 6%

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من سفر وسياحة