اتصالات وتقنية

"الاتصالات وتقنية المعلومات" تتعاون مع "إتش كي" لبناء بيئة رقمية

أبرمت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات أمس في مقر الوزارة بالرياض مذكرة تعاون مع شركة زي تي إي (إتش كي) المحدودة وذلك ضمن خططها الرامية لبناء بيئة رقمية تستقطب وتحتضن وتنمي العقول والمهارات في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات لتحقيق التحول الرقمي دفعاً لعملية التنمية والتطوير في المملكة. وهدفت الاتفاقية التي وقعها وكيل الوزارة لصناعة التكنولوجيا والقدرات الرقمية الدكتور أحمد الثنيان ومن الجانب الآخر نائب الرئيس لشركة زي تي إي هو سنق إلى تنمية قدرات رأس المال البشري وزيادة فرص العمل في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات إلى جانب تعزيز ثقافة الابتكار وريادة الأعمال في القطاع.

و تضمنت الاتفاقية إنشاء مركز للابتكار وتسريع الحلول الرقمية حيث سيكون بوابة لتقديم خدمات التحول الرقمي في المملكة إضافة على ذلك سيقدم المركز وظائف وفرص تدريبية ذات مهارات عالية للكوادر الوطنية وسيكون مركزا للابتكار ولاحتضان رواد الأعمال في القطاع من خلال تحفيز نماذج أعمال رقمية مبتكرة فضلا على تضمنها العديد من المبادرات المتعلقة بتنمية رأس المال البشري في القطاع في مجالات القيادة والتقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء لأكثر من 1000 كادر وطني كما سيتم من خلال الاتفاقية استحداث وظائف نوعية للكوادر الوطنية.

وأوضح الدكتور الثنيان بأن الشراكة الاستراتيجية مع شركة زي تي إي لها دور داعم ومساند في أهدف وخطط الوزارة للعام 2020 والتي تركز على الاستثمار في الكوادر الوطنية وتعزيز ثقافة الابتكار وريادة الأعمال القطاع وخصوصا فيما يتعلق بتقنيات المستقبل مثل الذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء. مؤكدا على أهمية الاستثمار في القدرات والكوادر الوطنية والذي تعد من أهم ركائز وممكنات النجاح لضمان استمرار التنمية والريادة في المملكة. مشيرا في ذات الوقت إلى أن سياسة الوزارة في عقد الشراكات مع الجهات ذات الصلة تهدف إلى تحقيق التكامل والتعاون وتوحيد الجهود بما يخدم أهداف رؤية المملكة 2030.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من اتصالات وتقنية