أسواق الأسهم- العالمية

أسهم أوروبا تتلقى دعما من تزايد التفاؤل بشأن التجارة

تلقت الأسهم الأوروبية اليوم الجمعة دعما من تزايد أجواء تفاؤل بشأن التجارة العالمية على الرغم من تراجع بورصة وول ستريت بعد أن بددت نتائج مخيبة للآمال المكاسب التي حققتها السوق في وقت سابق.
واستقر المؤشر ستوكي 600 للأسهم الأوروبية قرب أعلى مستوى في شهر مختتما تعاملات اليوم على ارتفاع نسبته 0.1 بالمئة.
وزاد المؤشر داكس الألماني، الشديد الحساسية تجاه التجارة والصين، 0.2 بالمئة بعد أن أدلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتصريحات أظهرت أنه قد يكون راغبا في تجنب حرب تجارية بين الصين والولايات المتحدة والعودة إلى اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادي.
وحققت الأسهم الأوروبية مكاسب للأسبوع الثالث على التوالي، وهي أطول موجة صعود منذ يناير كانون الثاني.
وبدأ المستثمرون يتجاهلون المخاوف الجيوسياسية ليركزوا بدلا من ذلك على موسم لنتائج الشركات من المتوقع أن يدعم أسواق الأسهم.
لكن نتائج أعلنها بنك جيه.بي مورجان جاءت مخيبة للآمال مما قاد الأسهم الأمريكية إلى الانخفاض، وهو ما ضغط على الأسواق الأوروبية.
وبشكل عام، تصدرت الأسهم الصناعية وأسهم قطاع التعدين قائمة القطاعات الأفضل أداء مع حصولها على دعم من أسعار المعادن التي صعدت هذا الأسبوع بعد عقوبات على شركة الألومنيوم الروسية روسال.
ووفقا لبنك أمريكا ميريل لينش، سحب المستثمرون 5.2 مليار دولار من صناديق الأسهم الأوروبية هذا الأسبوع في أكبر نزوح منذ يوليو تموز 2016.
وفي البورصات الرئيسية في أوروبا، أغلق المؤشر فايننشال تايمز البريطاني مرتفعا 0.09 بالمئة بينما زاد المؤشر كاك الفرنسي 0.11 بالمئة.
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية