أخبار اقتصادية- عالمية

التضخم في فنزويلا بلغ 454% في الربع الأول من 2018

قالت الجمعية الوطنية (البرلمان) التي تقودها المعارضة في فنزويلا إن الأسعار في البلد الواقع في أمريكا الجنوبية قفزت بنسبة 454% في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي.
وتتماشى الأرقام التي تنشرها الجمعية الوطنية في مجملها مع أرقام خبراء اقتصاديين مستقلين.
وتصارع فنزويلا العضو في منظمة أوبك، أزمة حادة بينما يعاني ملايين الاشخاص من نقص في المواد الغذائية وتضخم جامح وعملة تنخفض قيمتها بشكل كبير كل يوم.
ووفقا للجمعية الوطنية فإن التضخم السنوي على مدى الإثني عشر شهرا الماضية بلغ حوالي 8900 بالمئة، وبلغ التضخم الشهري في مارس 67 بالمئة انخفاضا من 80 بالمئة في الشهر السابق، ولم ينشر البنك المركزي الفنزويلي بيانات التضخم منذ أكثر من عامين.
ويلقي الرئيس نيكولاس مادورو باللوم في مشاكل بلاده على "حرب اقتصادية" تشنها الولايات المتحدة والمعارضة ورجال الأعمال ضد فنزويلا.
وفي يونيو، سيجري إعادة تصميم العملة الفنزويلية (بوليفار) بحذف ثلاثة أصفار، رغم أنه لن يكون هناك أي تغيير في قيمتها التي هبطت بأكثر من 99 في المئة مقابل الدولار الأمريكي منذ أن تولى مادورو السلطة في 2013 .

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية