أخبار اقتصادية- محلية

كفاءة الطاقة : الاستفادة من الاضاءة الطبيعية يوميا يساهم في خفض فواتير الكهرباء

ذكر المركز السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة" من خلال حملة "لتبقى" طاقتنا ولأبنائنا على أن من السلوكيات التي تساهم في توفير الطاقة خصوصا فيما يتعلق الاستفادة من الاضاءة الطبيعية بقدر الامكان لإضاءة الغرف والمكاتب والمحال التجارية وغيرها خصوصا أن إضاءة الشمس تستمر لفترة طويلة ما يقارب ما بين 10 ساعات و 12 ساعة يوميا حيث أن معظم أيام العام في المملكة تتسم بأن المناخ صحو ولا يوجد فيه سحب لحجب ضوء الشمس. من جانبهم أوصى عدد من المتخصصون بأنه على الشخص الذي يرغب في بناء منزل له أو يرغب في بناء عمارة سكنية أو غيرها من المباني فأنه والأفضل له الاستفادة من الاضاءة الطبيعية وذلك عبر بناء سكن صديق للبيئة والتي تساهم في توفير الكثير من المبالغ وكذلك استهلاك الطاقة الكهربائية حتى بالنسبة كذلك للمستأجرين والقاطنين في أي مباني سكنية فإن هذا السلوك الصحيح يسهم في تخفيف الأعباء المالية من خلال خفض فواتير الكهرباء.

يذكر أن المركز السعودي لكفاءة الطاقة أطلق مؤخرا حملته التوعوية (لتبقى) التي تعد الأضخم من نوعها والتي تهدف إلى إيضاح أهمية ترشيد استهلاك الطاقة واستخدامها الاستخدام الأمثل في كل لحظة لضمان ديمومة نموها وبقاءها لنا ولأبنائنا دون أن يكون لذلك أي تأثير على رفاهية المواطن. وتعد هذه الحملة العاشرة من الحملات التوعوية للمركز التي أطلقها من عام 2014 ضمن الجهود التي يبذلها بالتعاون مع عدة جهات حكومية تعمل كمنظومة واحدة تنسق جهودها للسيطرة على تزايد استهلاك الطاقة في المملكة تحت مظلة البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة بهدف الحد من الاستهلاك المفرط للطاقة ورفع كفاءتها. وتعرض الحملة التي تستمر لمدة 5 أسابيع المتغيرات المتعلقة بالطاقة واستهلاكها خلال العقود الماضية وكيفية المحافظة عليها لتحقيق العديد من الآثار الإيجابية الحالية والمستقبلية ولتبقى لنا ولأبناءنا مع ترسيخ العديد من المفاهيم والسلوكيات المتعلقة بترشيد استهلاك الطاقة من خلال عرض جميع الرسائل والنصائح التي قدمتها الحملات التوعوية السابقة للمركز السعودي لكفاءة الطاقة بهدف رفع الوعي وتغيير سلوكيات استهلاك الطاقة لدى أفراد المجتمع للحفاظ على الطاقة والتوفير في فواتير الكهرباء والوقود .

ويسعى القائمون على حملة "لتبقى طاقتنا لنا ولأبنائنا" للوصول إلى مختلف فئات وأفراد المجتمع في مدن المملكة عبر استخدام جميع وسائل التواصل المتاحة منها وسائل الإعلام التقليدي من صحف وإذاعات وقنوات فضائية وكذلك سيتم التركيز على أغلب وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الشهيرة على شبكة الانترنت فضلا عن مختلف لوحات الطرق في جميع مدن المملكة كما يمكن التعرف على كافة المعلومات والنصائح الإرشادية لترشيد الاستهلاك من خلال موقع الحملة المتميز (https://taqa.gov.sa/letabqa).

 

 

 

 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية