أسواق الأسهم- العالمية

الأسهم الأوروبية تتراجع بفعل مخاوف الرسوم الجمركية

تراجعت الأسهم الأوروبية لأدنى مستوى في أسبوعين اليوم الخميس بسبب مخاوف الرسوم الجمركية الأمريكية حيث يستعد الرئيس دونالد ترامب لإعلان فرض رسوم باهظة على الواردات الصينية.
ومن المنتظر أن يوقع الرئيس ترامب مرسوما رئاسيا بشأن الرسوم الجمركية مستهدفا واردات صينية بقيمة 60 مليار دولار في الساعة 1630 بتوقيت جرينتش.
ويترقب المستثمرون أيضا اجتماعا للمجلس الأوروبي حيث يسعى الاتحاد الأوروبي للحصول على إعفاء من الرسوم الجمركية الأمريكية على واردات الصلب والألومونيوم التي يبدأ تطبيقها غدا الجمعة.
وفي الساعة 0825 بتوقيت جرينتش نزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4 بالمئة بينما انخفض المؤشر داكس الألماني، الذي تطغى عليه أسهم شركات التصدير والصناعة، 0.5 بالمئة.
وكان قطاع شركات التكنولوجيا الأكثر تضررا وانخفض واحدا بالمئة حيث من المتوقع أن يتأثر سلبا بالرسوم الجمركية.
ويترقب المستثمرون قرار بنك إنجلترا المركزي بشأن سعر الفائدة بعدما فاجأ المركزي الأمريكي مراقبي السوق بوتيرة تشديد أقل من المتوقع.
وتراجعت أسهم البنوك التي تستفيد من وتيرة أقوى لرفع أسعار الفائدة وكانت أسهم اتش.اس.بي.سي وآي.ان.جي ويو.بي.اس ضمن الأكثر خسارة.
واستمرت التطورات المتصلة بالأرباح والدمج في توجيه الأسهم الأوروبية.
وقفز سهم ريكيت بنكيزر ستة بالمئة بعدما سحبت شركة السلع الاستهلاكية البريطانية عرضها لشراء وحدة لشركة فايزر. وأحدثت الخطوة ارتياحا في السوق نظرا لتفادي بنكيزر إصدار أسهم للدمج أو الاقتراض.
وانخفض سهم جلاكسو سميثكلاين، التي يعتقد أن فرصتها أفضل في شراء وحدة فايزر، واحدا بالمئة.
ونزل سهم هيدلبرج، ثاني أكبر شركات صناعة الأسمنت على مستوى العالم، 1.8 بالمئة وكان ضمن الأكثر خسارة على داكس بعدما جاءت توزيعات أرباحها أقل من متوسط توقعات المحللين.
وهوى سهم يونيتد إنترنت 8.2 بالمئة ليكون الأكثر خسارة على ستوكس بعد إعلان الشركة نتائجها للعام 2017. وكان السهم هو الأسوأ أداء في قطاع التكنولوجيا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية