الطاقة- الطاقة المتجددة

العملاقتان "إيون" و"روي" تخططان لتعزيز قطاع الطاقة في ألمانيا

ترى العملاقتان الألمانيتان "إيون" و"روي" أن خططهما لإعادة تنظيم الأعمال هي وسيلة لتعزيز وضع ألمانيا في قطاع الطاقة، وفقا لما قاله رئيسا الشركتان اليوم الثلاثاء في مؤتمر صحفي مشترك.
والتقى كل من رئيس إيون يوهانس تيسين، ورئيس روي رولف مارتين شميتز، مع الإعلام لمناقشة خطط تم الكشف عنها هذا الأسبوع تهدف لاستحواذ "إيون" على حصة كبيرة في شركة "إينوجي" التابعة لـ"روي" مقابل مجموعة من أصول الطاقة المتجددة لدى إيون.
وقال تيسين في المؤتمر الذي عقد في مدينة إسن: "إننا مقتنعون بأنه، لصالح جميع العملاء ومن أجل المزيد من تأمين واستمرارية الإمدادات، فإن انتقال الطاقة الألمانية والأوروبية يمكن أن يتم بشكل أكثر نجاحا بالترتيبات الجديدة عنه في ظل المنظومة الحالية".
ووفقا لترتيباتهما المستقبلية، لم تعد أكبر مؤسستين للطاقة في ألمانيا تهدفان لمنافسة بعضهما البعض. 
ولن تنتج إيون بعد ذلك الطاقة الكهربائية، بل سوف تركز على تشغيل شبكات الطاقة وبيع الكهرباء للمستهلكين.
ومن ناحية أخرى فإن روي ،التي تشغل حتى الآن محطات طاقة تقليدية فقط، سوف تتولى المسؤولية بالكامل عن الطاقة المتجددة .
وقال تيسين إن "الشركتين اللتين تهدفان للمنافسة على المستوى العالمي تحتاجان لمكانة أكبر وأكثر عالمية بوضوح عن ذي قبل"، وأشار إلى أن الاتفاق سوف يحقق ذلك.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الطاقة المتجددة