أخبار الشركات- خليجية

"أدنوك" تمنح إيني الإيطالية حصصا في امتيازات نفطية جديدة

قالت شركة بترول أبوظبي الوطنية للطاقة (أدنوك) إنها وقعت اتفاقات مدتها 40 عاما مع إيني، تعطي الشركة الإيطالية بموجبها حصة نسبتها عشرة بالمئة في امتياز أم الشيف ونصر البحري وأخرى نسبتها خمسة بالمئة في امتياز زاكوم السفلي.
وقالت أدنوك في بيان إن إيني قدمت رسم مشاركة قيمته 2.1 مليار درهم (575 مليون دولار) في امتياز أم الشيف ونصر ورسما قيمته 1.1 مليار درهم في امتياز زاكوم السفلي.
حضر مراسم التوقيع في أبوظبي ولي عهد الإمارة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ورئيس الوزراء الإيطالي باولو جنتيلوني.
وذكرت أدنوك في البيان أن هذه هي "أول مرة تشارك فيها شركة إيطالية في امتيازات النفط والغاز في أبوظبي".
وأضافت أن الاتفاقات المبرمة مع إيني مدتها 40 عاما ويرجع تاريخها إلى التاسع من مارس آذار 2018.
وقال الرئيس التنفيذي لأدنوك سلطان الجابر في البيان "يسهم التعاون مع شركائنا الاستراتيجيين، بمن فيهم إيني، في تسريع وتيرة النمو والتطور وزيادة العائد الاقتصادي لدولة الإمارات من خلال الاستفادة من مجالات التكامل بين مختلف جوانب أعمالنا في الاستكشاف والتطوير والإنتاج".
وفي الشهر الماضي فاز كل من كونسورتيوم بقيادة شركة النفط والغاز الطبيعي الهندية (أو.إن.جي.سي) وكذلك إنبكس اليابانية وثيبسا الإسبانية بحصة في امتياز بحري.
وقال توم كوين المحلل المعني بأنشطة المنبع في الشرق الأوسط لدى وود ماكنزي "هذا هو أول عقد تمنحه أدنوك إلى شركة كبرى (في التجديد البحري) ويظهر أنها تسعى للموازنة في شركائها الاستراتيجيين بين شركات كبار المشترين مثل اليابان والهند وشركات النفط الدولية التي تتمتع بالتكنولوجيا والخبرة في تسليم المشروعات".
وأشار كوين أيضا إلى أن اتفاق أدنوك يوفر لإيني إمدادات طويلة الأجل ومنخفضة المخاطر، ويرسي الأساس لمحفظة الشركة الإيطالية في الشرق الأوسط.
وقالت أدنوك أمس الأحد إنها ما زالت تعمل "على تحديد الفرص مع الشركاء المحتملين" فيما يخص النسبة المتبقية البالغة 15 بالمئة من حصة 40 بالمئة في امتياز زاكوم السفلي والحصة المتبقية البالغة 30 بالمئة في امتياز أم الشيف ونصر. وستحتفظ أدنوك بحصة نسبتها 60 بالمئة في الامتيازين.
كانت أدنوك قالت في أغسطس آب إنها ستقسم امتياز أدما العاملة البحري إلى ثلاث مناطق هي زاكوم السفلي وأم الشيف ونصر إلى جانب سطح الرزبوط وأم اللولو، بشروط جديدة بهدف تحقيق قيمة إضافية وزيادة فرص الشراكة.
ينتج امتياز أدما العاملة، الذي تنتهي فترته في الثامن من مارس آذار، نحو 700 ألف برميل يوميا من النفط ومن المتوقع أن تصل طاقته الإنتاجية إلى حوالي مليون برميل يوميا بحلول 2021.
ومن بين المساهمين الأصليين في أدما العاملة شركتا بي.بي وتوتال.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- خليجية