أسواق الأسهم- العالمية

البورصات العالمية تتعافى مع انحسار مخاوف الحرب التجارية

ارتفعت الأسواق العالمية أمس مع انحسار المخاوف من حرب تجارية عالمية بعد دلائل على أن اقتراح الرئيس دونالد ترمب لفرض رسوم جمركية كبيرة على واردات الصلب والألمنيوم قد يستثني شركاء تجاريين رئيسيين.
وأثناء التعاملات تراجع مؤشر داو جونز الصناعي 72 نقطة، أو 0.29 في المائة، إلى 24712 نقطة بينما ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 5.52 نقطة، أو 0.20 في المائة، إلى 2732.32 نقطة. وزاد مؤشر ناسداك المجمع 24.92 نقطة، أو 0.34 في المائة، إلى 7421.57 نقطة.
وفي أوروبا، ارتفعت الأسهم حيث تسارعت وتيرة إبرام الصفقات وتراجعت المخاوف من نشوب حرب تجارية رغم تأثير بعض نتائج الأرباح المخيبة للتوقعات.
وارتفع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.05 في المائة،في حين صعد المؤشر القياسي لأسهم منطقة اليورو 1.07 في المائة .
ووجهت أنباء الدمج والاستحواذ تحركات الأسهم الكبيرة،حيث كان سهم "أيه سي إس" الإسبانية للبناء هو الأكثر ربحا على مؤشر ستوكس حيث قفز 9.3 في المائة بعدما قالت أنباء إن الشركة تجري محادثات مع "أتلانتيا" الإيطالية لتقسيم شركة أبيرتيس في محاولة لتفادي نشوب حرب عروض للاستحواذ على شركة امتيازات الطرق السريعة، وفقا لـ "رويترز".
وأكدت "أتلانتيا" وجود محادثات أولية بهذا الشأن مع "أيه سي إس" وارتفع سهم "أتلانتيا" 3.8 في المائة بينما تراجع سهم "أبيرتيس" 3.9 في المائة. وتراجع سهم "رينو" ليتذيل مؤشر كاك 40 الفرنسي بعدما قالت الحكومة الفرنسية إنها غير مستعدة لبيع حصتها في الشركة.
وكان السهم قد لامس أعلى مستوى له منذ كانون الأول (ديسمبر) 2015 أمس الأول بعدما قالت "رويترز"، إن "نيسان" تجري محادثات لشراء حصة الحكومة الفرنسية.
ونزل سهم "كاسينو" الفرنسية 5.8 في المائة بعد إعلان نتائجها حيث أشار المتعاملون إلى تدفقات نقدية حرة ونتائج مخيبة للتوقعات.
وانخفض سهم "هوجو بوس" الألمانية 4.9 في المائة بعدما تحدثت شركة الأزياء الألمانية بنبرة أكثر حذرا بشأن الأرباح بينما تواصل الاستثمار في تجديد متاجرها وموقعها الإلكتروني. من جهة أخرى، تعافت الأسهم اليابانية أمس وسط آمال بأن تأتي الرسوم الأمريكية المرتقبة على واردات الصلب والألمنيوم أقل مما كان متوقعا لكن حالة الحذر السائدة في السوق قبل إعلان واشنطن الرسمي قلصت المكاسب.
وأغلق مؤشر نيكاي القياسي مرتفعا 0.54 في المائة عند 21368 نقطة بعدما صعد 1.11 في المائة خلال الجلسة. وزاد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.35 في المائة إلى 1705 نقاط لكن قيمة التداولات بلغت أدنى مستوياتها في نحو أسبوعين.
وأقبل المستثمرون على شراء أسهم النمو مثل "نينتندو" الذي صعد 4.1 في المائة و"موراتا للتصنيع" الذي ارتفع 2.5 في المائة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية