الرياضة

مسؤول: نوايا كارينيو ليس فيها شك

أوضحت المصادر، أن التسوية التي تمت بين إدارة نادي الشباب والمدرب الأوروجوياني دانيال كارينيو، تقضي بدفع راتبه حتى نهاية عقده "30 نيسان (أبريل) المقبل، أي أن المتبقي 54 يوما فقط"، مشيرة إلى أن عدم رغبة الطرفين في الاستمرار إضافة إلى عدم تقبل اللاعبين لاستمرار المدرب أسهم في قرار الانفصال، وقالت "إدارة الشباب وخلال الاجتماع مع كارينيو، صارحته بأنهم ليسوا في كامل الرضا عن عمله، ولا يرغبون في استمراره مدربا، في الوقت الذي ردّ فيه كارينيو بأنه يبادلهم نفس الشعور، لتنقضي الجلسة بتبادل الشكر على الفترة الماضية والاعتذار عن أي شيء بدر منهما تجاه الآخر".
وتُعد إقالة كارينيو الـ 16 في الدوري السعودي للمحترفين هذا الموسم، حيث أعلنت إدارة نادي الشباب أمس إقالته من منصبه بعد الخسارة من مضيفه النصر في ختام الجولة الـ 18 المؤجلة من الدوري السعودي للمحترفين، ليعوّضه الوطني خالد القروني، حتى نهاية الموسم.
وذكر الحساب الرسمي لنادي الشباب على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن إدارة الليث قررت فسخ عقد كارينيو دون التطرّق لأي أمور أخرى.
ونفى لـ"الاقتصادية" مصدر مسؤول، الاتهامات التي وجهت لكارينيو، بتخاذله خلال المباراة التي جمعت النصر بالشباب التي حسمها الأول بهدف، وقال "لم يساورنا الشك نهائيا في نوايا كارينيو، والاتهامات التي تركزت على تعمده إهداء الفوز للفريق الأصفر، ليست منطقية".
وعن عدم الابقاء على كارينيو، ولا سيما أن مستحقاته ستدفع حتى نهاية عقده، أجاب "الود انقطع بين المدرب واللاعبين ورأينا أن استمراه غير مجدٍ".
يشار إلى أن الشباب أشرف عليه في الموسم الحالي أربعة مدربين: سامي الجابر، الإنجليزي مايك نويل، ثم كارينيو، بلوغا إلى القروني.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة