أخبار اقتصادية- عالمية

للمرة الأولى في 13 شهرا .. احتياطيات الصين تهبط إلى 3.134 تريليون دولار

تراجعت الاحتياطيات الأجنبية للصين أكثر من المتوقع في شباط (فبراير) وانخفضت للمرة الأولى في 13 شهرا في ظل هبوط اليوان مقابل الدولار الأمريكي وسط تقلبات حادة في أسواق المال العالمية.
وبحسب "رويترز"، أظهرت بيانات البنك المركزي أمس تراجع الاحتياطيات 27 مليار دولار إلى 3.134 تريليون دولار، مقارنة بزيادة 21.5 مليار دولار في كانون الثاني (يناير).
وكان اقتصاديون- استطلعت آراؤهم- قد توقعوا انخفاض الاحتياطيات مليار دولار في الشهر الماضي إلى 3.160 تريليون دولار، وكان نزوح رؤوس الأموال مبعث خطر رئيس للصين أوائل 2017، لكن مزيجا من تشديد القيود الرأسمالية وانخفاض الدولار ساعد اليوان على الانتعاش بقوة، ما عزز الثقة في الاقتصاد.
وانخفضت قيمة احتياطيات الصين من الذهب إلى 78.064 مليار دولار بنهاية فبراير (شباط) من 79.675 مليار في نهاية كانون الثاني (يناير)، من جهة أخرى، ذكرت هيئة النقد في هونج كونج أمس أن احتياطيات النقد الأجنبي الرسمية بلغت 443.5 مليار دولار في نهاية شباط (فبراير) بزيادة 0.5 في المائة من 441.5 مليار دولار في نهاية كانون الثاني (يناير).
وقال شياو جيه وزير المالية الصيني، إن توجه الصين باعتماد سياسة مالية نشطة سيستمر على حاله خلال عام 2018، رغم تراجع المعدل المستهدف لنسبة العجز إلى إجمالي الناتج المحلي.
وأضاف شياو في مؤتمر صحافي إن العجز الحكومي المتوقع هو 2.38 تريليون يوان، وهو بشكل عام نفس قيمة العجز للعام الماضي، فيما ستعزز الصين إنفاقها المالي والسندات الخاصة للحكومات المحلية.
وقلصت الصين مستهدفها للعجز المالي إلى 2.6 في المائة من إجمالي الناتج المحلي لعام 2018، بانخفاض 0.4 نقطة مئوية مقارنة بعام 2017، فيما يعد أول خفض منذ 2013.
وأوضح شياو أن الخفض في نسبة العجز إلى إجمالي الناتج المحلي، يعزى بالأساس إلى النمو الاقتصادي المطرد والأساس المستقر لتحقيق زيادة في العائدات، وهو ما يبقي كذلك خيارات أدوات السياسة النقدية متاحة ومرنة لإدارة الاقتصاد الكلي.
ورغم خفض نسبة العجز إلى إجمالي الناتج المحلي، إلا أن الصين رفعت ميزانيتها للإنفاق العام في 2018 بواقع 7.6 في المائة إلى 21 تريليون يوان، وهو ما يتجاوز زيادة بواقع 6.1 في المائة بعوائد الميزانية.
وأكد شياو على أن خفض نسبة العجز لن يؤثر على الاستثمار بالبنية التحتية، مشيرا إلى زيادة بواقع 550 مليار يوان في إصدار السندات الخاصة للحكومات المحلية وزيادة بقيمة 30 مليار يوان باستثمارات الحكومة المركزية في البنية التحتية هذا العام.
وقال شياو إن بلاده تعتزم كذلك خفض الضرائب على الشركات والأفراد بأكثر من 800 مليار يوان، وتخفيف الأعباء غير الضريبية للكيانات السوقية بأكثر من 300 مليار يوان هذا العام، وهو ما يعد جزءا محوريا من السياسة المالية النشطة.
وذكر شياو أن الموازنة المالية سيتم إنفاقها على نحو أكثر فاعلية، مع تركيز على "المعارك الحاسمة الثلاث" للبلاد والمتمثلة في درء المخاطر الكبرى، وتخفيف الفقر، ومكافحة التلوث، فضلا عن الإصلاح الهيكلي لجانب العرض وتحسين مستوى معيشة الشعب.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية