الناس

«باريستا» .. مهنة جديدة بين السعوديين والسعوديات بدعم من «التوطين»

"باريستا" مهنة جديدة تجذب السعوديين والسعوديات في إطار برامج وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في توطين أكثر من 27 قطاعا في مجالات مختلفة.
بدأت عدد من الشركات المتخصصة في مجال "الكافيهات" وتقديم القهوة استقطاب الشباب والشابات السعوديات، بكثرة خلال الايام القليلة الماضية.
وبات مشهدا مألوفاً أن تقف في طابور لشراء كوب القهوة المفضل لديك في الصباح، وتجد من يصنع لك القهوة ويسجل طلبك من بناتنا وأبنائنا السعوديين.
وأوضحت لـ"الاقتصادية" مسؤولة للتوظيف في إحدى شركات صناعة القهوة، إلى سعي الشركة لتوظيف وتدريب السيدات السعوديات للعمل كـ"باريستا" في فروع الشركة العالمية للقهوة، لافتة إلى أنه تم البدأ بتوظيف السعوديات قبل عامين والتوسع في التوظيف بعد إعلان وزارة العمل عن سعودة عدد من القطاعات.
وأوضحت أنه يوجد برنامجان خاصان للشباب السعودي فقط: الأول "برنامج التدريب على الإدارة" لبناء قدرات الشباب السعودي في مجال تولي أدوار قيادية في قطاع الخدمات، والثاني "برنامج تدريب الباريستا" وهو برنامج تمهيدي يخضع له كل من يلتحق بسلسلة فروع المقهى.
وأضافت أن التدريب يبدأ على برنامج "الموظفين الشركاء" للذكور والإناث، في برنامج تدريب شامل مصمم خصيصاً لتطوير المهارات الشخصية الأساسية في قطاع الخدمات مثل التواصل وخدمة الزبائن، إلى جانب اكتساب معرفة عميقة بالقهوة وطرق تحضيرها المختلفة.
وكشفت مسؤولة التوظيف أن نسبة المتقدمين للعمل في برنامج "الموظف الشريك" أكثرهن من الإناث إذ بلغن 80 في المائة من أعداد المتقدمين، لافتة إلى أنه تم تخصيص أربعة فروع للنساء، إذ تدرك الشركات العالمية أهمية توظيف الشباب ودورهم الأساسي في التطور والتنمية، كما تسعى إلى تحقيق نسب التوطين المطلوبة وتدعم التوجه الحالي نحو توفير مزيد من الفرص للنساء.
وبحسب العاملين في قطاع المقاهي، فإن هناك إقبالا متزايدا من الشباب السعودي من الجنسين على وظائف في قطاع المطاعم والمقاهي مؤكدين أن الشركات تتلقى أعداداً متزايدة من طلبات العمل خصوصا من قبل النساء السعوديات.
وأكد العاملون أن الموظفين والموظفات يعملون في نوبات عمل مختلفة لخدمة الزبائن من الجنسين، ولكن لا تعمل الموظفات في نوبات العمل التي يعمل فيها الموظفون، وذلك التزاماً بالضوابط والقوانين المحلية الخاصة بعمل الموظفين، كما تعمل الموظفات في فروع معينة فقط.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس