أخبار اقتصادية- عالمية

الصين تؤكد قدرتها على احتواء مخاطر الديون

قال وزير مالية الصين اليوم الأربعاء إن "الصين واثقة تماماً من قدرتها على كبح جماح مخاطر الديون على النظام المالي والمصرفي للبلاد".
وقال وزير المالية الصينى "شياو جيي" للصحفيين على هامش الاجتماعات السنوية لمؤتمر الشعب (البرلمان) الصيني إن "معدل الدين الصيني تراجع بنهاية العام الماضي إلى 36.2% من إجمالي الناتج المحلي مقابل 36.7% في 2016".
وأضاف أنه "من المحتمل استمرار معدل الدين منخفضاً خلال السنوات المقبلة".
ورغم أن معدل الدين العام للصين مازال منخفضاً مقارنة بالدول الصناعية الكبرى الأخرى، فإن المؤسسات المالية الدولية حذرت من ارتفاع مستويات ديون الشركات.
وذكر صندوق النقد الدولي في ديسمبر الماضي أن ديون الشركات الصينية وصلت إلى 165% من إجمالي الناتج المحلي عام 2015، ومازال ينمو بسرعة، محذراً من أن الديون تمثل "خطورة على الاستقرار المالي للصين".
وكان رئيس وزراء الصين "لي كيشيانج" قد افتتح جلسات مؤتمر الشعب الصيني يوم الاثنين الماضي وقال إن "منع وقوع مخاطر مالية يمثل واحدة من ثلاث معارك حيوية بالنسبة للصين إلى جانب محاربة الفقر والتلوث".
وأضاف أن "أسس الاقتصاد الصيني مازالت قوية ولدينا العديد من الأدوات السياسية التي يمكننا استخدامها، نحن قادرون تماماً على كبح جماح المخاطر الكبرى للديون".
كما أعلن رئيس الوزراء الصيني استهداف الحكومة تحقيق نمو اقتصادي بمعدل 6.5% تقريباً خلال العام الحالي بعد نمو الاقتصاد بمعدل 6.9% خلال العام الماضي متجاوزاً التوقعات.
كما تستهدف الحكومة الوصول بعجز الميزانية خلال العام الحالي إلى 2.6% من إجمالي الناتج المحلي بانخفاض قدره 0.4 نقطة مئوية عن العجز المسجل في 2017، وهو ما يشير إلى الرغبة في تقليل الديون.
 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية