أخبار اقتصادية- عالمية

الدولار يستقر مقابل الين مع تراجع المخاوف بشأن حرب تجارية

استقر الدولار مقابل الين اليوم الثلاثاء بدعم من تراجع المخاوف بشأن حدوث حرب تجارية نتيجة لاقتراح الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بفرض تعريفات على واردات الصلب والألومنيوم.
وانخفض الدولار إلى أدنى مستوى في 16 شهرا مقابل عملة الملاذ الآمن الين أواخر الأسبوع الماضي مع سيطرة المخاوف بشأن نشوب حرب تجارية في الأسواق بعد أن أعلن ترمب خطته بشأن تعريفات الصلب والألومنيوم.
واستقر الدولار خلال الجلسة عند 106.22 ين. وأمس الاثنين ارتفع الدولار 0.4 بالمئة، مبتعدا عن أدنى مستوى للعملة الأمريكية في 16 شهرا البالغ 105.24 ين والذي سجلته يوم الجمعة.
وأظهر الين رد فعل محدودا بعد أن قال محافظ بنك اليابان المركزي هاروهيكو كورودا اليوم إن هناك مخاطر نزولية على توقعات البنك المركزي بأن يبلغ التضخم المستوى المستهدف عند اثنين بالمئة قرب السنة المالية التي تنتهي في مارس آذار 2020.
واستقرت العملة الكندية في أحدث تداولات عند 1.2980 دولار كندي للدولارات الأمريكي. وأمس الاثنين سجل الدولار الكندي انخفاضا إلى 1.3002 مقابل الدولار الأمريكي، وهو أدنى مستوياته منذ يوليو تموز العام الماضي.
وارتفع اليورو 0.1 بالمئة إلى 1.2347 دولار ليتعافى بعد موجة بيع استمرت فترة وجيزة أمس الاثنين ترتبط بنتائج الانتخابات غير الحاسمة التي شهدتها إيطاليا في مطلع الأسبوع.
وارتفع الدولار الأسترالي 0.1 بالمئة إلى 0.7770 دولار أمريكي. وكان رد الفعل محدودا على قرار بنك الاحتياطي الأسترالي الذي كان متوقعا على نطاق واسع بالإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير عند 1.5 بالمئة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية