أسواق الأسهم- العالمية

تراجع أسهم شركات السيارات الألمانية بسبب تهديد ترامب بفرض ضرائب

تراجع سهم شركة صناعة السيارات الفارهة الألمانية "بي.إم.دبليو" خلال تعاملات بورصة فرانكفورت الألمانية اليوم الاثنين بنسبة 17ر1% بعد تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض ضرائب على السيارات المصنوعة في الاتحاد الأوروبي.
وبعد بداية بطيئة للتعاملات تراجع سهم "دايملر" للسيارات بنسبة طفيفة في حين حقق سهم "فولكسفاجن" ارتفاعا، لكن أداء شركات السيارات الأوروبية جاء أقل من مستوى أداء السوق بشكل عام.
وبعد إعلان الرئيس ترامب اعتزامه فرض رسوم عقابية على واردات بلاده من الصلب والألومنيوم، هدد بفرض ضرائب على السيارات المصنوعة في الاتحاد الأوروبي وهي الخطوة التي ستؤثر على أهم صناعة ألمانية.
وحذر ممثلو الصناعة من اشتعال حرب تجارية وشددوا على أن صناعة السيارات الألمانية تعد لاعبا مهما بالنسبة للاقتصاد الأمريكي.
ورغم أن المخاوف من فرض رسوم عقابية على السيارات الأوروبية ليست جديدة، فإنها تمثل تهديدا كبيرا بالنسبة لشركات صناعة السيارات الألمانية، رغم تراجع واردات السيارات في السوق الأمريكية بشدة خلال السنوات الأخيرة.
وإذا لم تؤثر الرسوم على السيارات ومكوناتها المصنوعة في المكسيك فإن شركة "بي.إم.دبليو" ستكون الأشد تضررا منها نظرا لأنها تستورد جزءا كبيرا من سياراتها المباعة في أمريكا من الخارج، في حين أن بي.إم.دبليو لا تنتج في الولايات المتحدة سوى فئة السيارات متعددة الأغراض ذات 

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية