الأخيرة

نجار آلي يصنع الأثاث الخشبي وفقا لمواصفات الزبون

توصل باحثون أمريكيون إلى مجال جديد لاستخدام تكنولوجيا الروبوتات في صناعة الأثاث الخشبي، وهي خطوة قالوا إنها ستحسن فرص السلامة بشكل كبير.
وعمد الفريق في معهد التكنولوجيا بمساشوسيت (إم آي تي) إلى إدخال تعديلات على التكنولوجيا الحالية بما في ذلك تكنولوجيا رومبا التي تحظى بالشعبية بغية إنشاء النظام الجديد.
ووفقا لـ"بي بي سي" قالت مجموعة العمل إن الهدف ليس استبدال العمل الذي يقوم به النجارون البشر بآخر آلي، وإنما السماح لهم بالتركيز على مهمات أهم مثل التصميم.
وقال الفريق إن "آلافا من النجارين يجرحون أيديهم وأصابعهم أثناء القيام بالمهمات الخطيرة مثل أعمال النشر"، مشيرا إلى أن القائمين على هذه التكنولوجيا يأملون في أن تطوير مثل هذه الأنظمة يحسن من إجراءات السلامة.
وأضاف الفريق أن نظام "أوتو ساو" يمكن أن "يجعل غير الخبراء في النجارة قادرين على إدخال التعديلات المطلوبة على أثاث مختلف حيث يمكن إنجاز هذه المهمات بمساعدة الروبوتات".
ولطالما استخدمت تكنولوجيا الروبوتات في تصنيع الأثاث والقطع القابلة للتجميع على نطاق واسع لكن عمل معهد التكنولوجيا بمساشوسيت من شأنه تعبيد الطريق أمام الروبوتات بغية إنشاء أثاث بمواصفات محددة مع مراعاة مساحات معينة.
وستتيح التكنولوجيا الجديدة قطع الخشب بشكل صحيح، وإضافة الثقوب أو الفتحات المطلوبة لتجميعها، ونقل الأجزاء المكونة لها في أرجاء الغرفة.
ويعتبر نظام أوتوساو رخيصا وقابلا للحركة بشكل كبير عند مقارنته باللآت التي يستخدمها النجارون، إضافة إلى نظام رومبا، يستخدم المشروع روبوتين للشركة الألمانية "كوكا" على الرغم من أن فريق معهد التكنولوجيا بمساشوسيت تخلى عن استخدام هذا النموذج.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة