الأخيرة

لأول مرة.. علماء يطورون جهازا لتخزين الطاقة يتم شحنه في 30 ثانية

طور فريق من الباحثين في المعهد الكوري الجنوبي المتقدم للعلوم والتكنولوجيا، وحدة جديدة لتخزين الطاقة يمكن إعادة شحنها بالكامل خلال أقل من نصف دقيقة، وفقا لـ "الألمانية".
وتعتمد هذه التقنية على توظيف مادة إلكتروليت، وتحتوي على شوارد مائية بدلا من المذيبات العضوية القابلة للاشتعال، وبالتالي، فإن الابتكار الجديد يعتبر آمنا وصديقا للبيئة في الوقت نفسه.
وتوصل فريق البحث إلى تركيبة جديدة لوحدة التخزين، تهدف إلى تسهيل عملية تبادل الطاقة بين أسطح الأقطاب الكهربائية بغرض الحد من إهدار الطاقة، حيث استخدموا أنودات "أي: مصعدات كهربائية" مصنوعة من بوليمارات خاصة، وهو ما أدى إلى زيادة سطح التخزين، وبالتالي، زيادة سعة تخزين الطاقة.
ومن الممكن إعادة شحن وحدة تخزين الطاقة الجديدة بالكامل خلال فترة تراوح ما بين 20 و30 ثانية باستخدام منظومة شحن منخفضة.
ونقل الموقع الإلكتروني "فيز دوت أورج" المتخصص في الأبحاث العلمية والتكنولوجيا عن الباحث جيونج كو كانج، من كلية الطاقة والبيئة التابعة للمعهد الكوري الجنوبي، قوله إن "هذه التقنية الجديدة الصديقة للبيئة، يمكن تصنيعها بسهولة ولها تطبيقات متعددة".
وأضاف، أن "هذه التقنية تتميز باستقرار التيار الكهربائي الصادر عنها مقارنة بالتقنيات الأخرى المعمول بها حاليا"، مشيرا إلى أن جهاز تخزين الطاقة الجديد يمكن استخدامه في شحن الأجهزة الإلكترونية المحمولة.
يأتي ذلك في الوقت الذي ابتكر فيه فريق من الباحثين في الصين بطارية جديدة تتكون من أقطاب مصنوعة من مكونات عضوية يمكنها أن تعمل في ظل درجات حرارة تبلغ 70 درجة تحت الصفر، وهي درجة حرارة تقل بفارق كبير عن الدرجات المعتادة التي تفقد فيها بطاريات أيونات الليثيوم القدرة على العمل.
ومن الممكن أن تساعد هذه البطاريات الجديدة في تطوير تقنيات لتوليد الطاقة في درجات حرارة فائقة البرودة، مثل الفضاء الخارجي أو المناطق القطبية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة