أخبار اقتصادية- محلية

مؤسسة النقد: 1.43 مليون ريال قيمة عمليات استبدال العملة في الجنادرية

شاركت مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" في المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية 32" عبر جناح مستقل عرضت فيه تاريخ تطور العملات الورقية والمعدنية المتداولة في الجزيرة العربية على مر العصور حتى النقد المتداول حالياً في العهد السعودي. وقد تجاوز إجمالي زوار الجناح بمختلف فئاتهم منذ افتتاح أبواب الجنادرية أمام الجمهور حتى اختتام فعالياته يوم الأربعاء الماضي أكثر من 100 ألف زائر وزائرة.  

وشهد جناح مؤسسة النقد تدشين ركن خاص بالخدمة الذاتية لاستبدال الفئات النقدية الكبيرة إلى فئات نقدية صغيرة ومعدنية في مبادرة هدفت إلى إتاحة خدمة الصرف من خلال الأجهزة الآلية لخدمة رواد وزوار المهرجان. وتجاوز مجموع عمليات الاستبدال التي تمت من خلال أجهزة الخدمة الذاتية من قبل زوار الجناح 5500 حركة بمبلغ يقارب 1.430 مليون ريال، موزع على نحو 12285 قطعة معدنية من فئة الريال، و4605 قطع معدنية فئة الريالين بإجمالي مبلغ مصروف 9210 ريالات، و96878 ورقة نقدية من فئة الخمسة ريالات بإجمالي مبلغ مصروف 484390 ريالاً، و92321 ورقة نقدية من فئة العشرة ريالات بإجمالي مبلغ مصروف 923210 ريالات، وعمل قسم أجهزة الصرف الآلي بشعبة الإشراف على مراكز وعمليات النقد في مؤسسة النقد بشكل مستمر على تحسين أداء الخدمة وحل أي إشكالات قد تطرأ على تلك الأجهزة خلال فترة المهرجان حيث فاقت نسبة إتاحة الأجهزة 99 %.

وقدمت المؤسسة ولأول مرة عبر جناحها المشارك في "الجنادرية 32" ركناً خاصاً بالأطفال الزائرين للمهرجان للتعريف بالعملات الورقية والمعدنية الحالية من خلال مشاركة كل طفل في رسم وتلوين أشكال للعملات المعدنية واستخدامها، مع شرح مبسط للتعريف بالعملة المعدنية الجديدة، إلى جانب تعزيز ثقافة الادخار لدى الأطفال. حيث شهد الجناح مشاركة أكثر من ستة آلاف طفل وطفلة في فعالية الرسم والتلوين.

كما سعت مؤسسة النقد من خلال مشاركتها في المهرجان إلى تثقيف الزائرين والتعريف بجميع إصداراتها، فضلاً عن إبراز العلامات الأمنية التي تتضمنها الأوراق النقدية السليمة، والتعريف بالطرق التي يمكن من خلالها التفريق بينها وبين الورقة الزائفة من خلال توزيع المطويات والمطبوعات الخاصة التي تبين طرق فحص الأوراق النقدية والتعرف على العملة السليمة وعلاماتها الأمنية، إضافة إلى المطبوعات الخاصة بتطور العملات، والنشرات الإحصائية، والتقارير السنوية الخاصة بمؤسسة النقد.

وتواصلاً مع مبادرة المؤسسة التي أطلقتها في الربع الرابع من العام الماضي بمسمى "ساما تهتم"، تواجدت إدارة حماية العملاء في مهرجان الجنادرية بهدف توعية عملاء الجهات المالية بحقوقهم ومسؤولياتهم، إضافة إلى توضيح قنوات التواصل التي أتاحتها مؤسسة النقد لاستقبال شكاوى واستفسارات العملاء ومعالجتها لدى الجهات المعنية وإطلاعهم على حقوقهم المالية التي تمكنهم من اتخاذ قرارات مالية صحيحة تتناسب مع احتياجاتهم والتزاماتهم المالية.

وكجزء من جهود "ساما" الهادفة لتحفيز ونشر ثقافة الدفع الإلكتروني في المجتمع، تضمن جناح المؤسسة في المهرجان ركناً تعريفياً خاصاً بأنظمة المدفوعات التي يتم الإشراف عليها من قِبل المؤسسة. حيث تم عرض أحدث نماذج أجهزة نقاط البيع المعتمدة من قبل نظام المدفوعات الوطني "مدى" المتوافرة في المحال التجارية من قبل مزودي الخدمة كأجهزة نقاط البيع المتحركة وأجهزة الدفع الذاتي والدفع من خلال الأساور والملصقات الذكية، إضافة إلى شرح للخدمات المُضافة التي تتيحها "مدى" للمتعاملين بها كخدمتي "مدى نقد" و"مدى أثير" للمدفوعات قليلة القيمة عبر تقنية الاتصال قريب المدى (NFC). كما اشتمل الجناح على تعريف بالخدمات التي يقدمها نظام سداد للمدفوعات فيما يتعلق بآلية عمل النظام في إصدار الفواتير واستلام قِيمها، إلى جانب شرح للزوار حول أحدث خدمات سداد التي تم البدء بتقديمها مؤخراً، وهي خدمة "حساب سداد" التي تستهدف دعم عجلة النمو في التجارة الإلكترونية المحلية وتيسير آلية الدفع للمتعاملين في هذا القطاع.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية