أخبار اقتصادية- عالمية

أستراليا تحذر من حرب تجارية وتسعى لإعفاء بضائعها من رسوم ترمب

حذرت استراليا الاحد من عاقبة تبادل الاجراءات الانتقامية ومن اندلاع حرب تجارية يمكن ان تؤدي الى تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي، فيما سعت الى ضمان اعفاء صناعة الصلب والالمنيوم الاسترالية من رسوم الاستيراد التي فرضها الرئيس الامريكي دونالد ترمب على هذه المواد.
وحاولت كانبرا اقناع الولايات المتحدة باستبعاد استراليا من هذه الرسوم الثقيلة، مشيرة الى تفاهم تم التوصل اليه مع واشنطن خلال قمة العشرين العام الماضي.
كما برزت مخاوف على صعيد السوق المحلي من ان هذه الرسوم الاميركية قد تغرق الاسواق ببضائع رخيصة كانت مخصصة في الاصل للتصدير الى السوق الاميركي.
وقال وزير التجارة الاسترالي ستيف شوبو لقناة سكاي نيوز استراليا "لقد رأينا في اليومين السابقين ردودا من كندا والاتحاد الاوروبي. ورأينا الحكومة الاميركية تعود للحديث عن فرض رسوم على السيارات".
واضاف "هذا ما يقلقني، اذا استمرينا برؤية هذا التصعيد في الخطاب، وايضا تطبيق زيادة الرسوم على الواردات والصادرات في عدة اقتصادات في نهاية المطاف (...) فان هذا سيؤدي الى تباطؤ في النمو".
وقال شوبو انه تحدث السبت الى نظيره الاميركي ويلبور روس لكنه لم يتمكن من ضمان اعفاء استراليا من الرسوم الاميركية، مضيفا ان القضية في النهاية ستحتاج الى "قرار من الرئيس".
واشار مسؤول اميركي الجمعة الى انه لن يكون هناك اي اعفاء لاي دولة، لكنه اضاف انه سيتم النظر باعفاءات محتملة بشكل منفصل وستدرس كل قضية على حدة.
واوضح شوبو ان استراليا ستلجأ الى اجراءات موجودة لمكافحة سياسات الاغراق اذا ما اغرقت المنتجات الرخيصة السوق الاسترالي نتيجة رسوم ترمب.
وتطرق رئيس الوزراء الاسترالي مالكولم تيرنبول الاحد الى الموضوع منتقدا بشدة وضع عوائق بوجه الاستيراد ووصفه بانه "طريق مسدود".
وقال للصحافيين في سيدني "الحمائية ليست سلما لاخراجك من فخ تباطؤ النمو، انه معول تحفر به الى اعمق".
وقال شوبو الجمعة ان الالمنيوم والصلب الاستراليين يشكلان نسبة بسطية من الواردات الاميركية، لكنه حذر من ان زيادة الرسوم يمكن ان تربك التجارة وتؤدي الى خسارة الوظائف.
وتزايدت المخاوف خلال نهاية الاسبوع من حرب تجارية بعد ان حذر ترامب الاتحاد الاوروبي بفرض رسوم على سياراته بحال رد الاتحاد باجراءات انتقامية على رسومه التي فرضها على الصلب والالمنيوم.
وقال رئيس المفوضية الاوروبية جان-كلود يونكر الجمعة ان الاتحاد الاوروبي يعد خطوات ضد علامات تجارية اميركية مثل ليفياس وهارلي ديفيدسون.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية