الناس

حرفيات وادي الدواسر .. منتجاتهن يدوية تجذب زائري «مهرجان وادينا»

شكلت الحرف اليدوية الشعبية النسائية أسلوب جذب للزوار لمهرجان "وادينا.. تراث وأصالة"، الذي تتواصل فعالياته حالياً في محافظة وادي الدواسر بإشراف الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني. وتنوعت منتوجات الحرفيات المشاركات في المهرجان، حيث تشمل إنتاج كثير من الحرف اليدوية، ومن أبرزها صناعة الخوص والإكسسوارات الشعبية والمنتجات العطرية المحلية والأزياء الشعبية والمفارش والأواني الخشبية والأقط والسمن وأدوات الزينة. وأوضح غازي بن حسين المسعري المدير التنفيذي للمهرجان، أن من أهم أهداف المهرجان دعم الأيادي النسائية العاملة بالمحافظة والمحافظة عليها وتطوير الحرف، التي تمثل أهم وأجمل مظاهر التراث وإبداعاته في حياة الشعوب ونمط عيشها. وأكد متعب مترك آل قويد مدير مكتب هيئة السياحة والتراث الوطني بالمحافظة، أن اهتمامهم بالحرف اليدوية النسائية بالمهرجان يأتي انطلاقاً من كونها أرثا ثقافيا تجب المحافظة عليه بالتشجيع والدعم، كما أنه مجال مهم يسهم في تحسين الدخل ورفع مستوى المعيشة وتوفير فرص العمل.ويواصل مهرجان "وادينا.. تراث وأصالة" بوادي الدواسر، الذي يشرف عليه مكتب هيئة السياحة والتراث الوطني بالمحافظة فعالياته التي تقام بمبنى وكالة جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز للفروع.
حيث شهد أخيرا عروضا مسرحية شيقة جديدة للطفل.
وأكد غازي المسعري المدير التنفيذي للمهرجان أن الاهتمام بمسرح الطفل في المهرجان يأتي إدراكاً لأهميته كواحد من الوسائل التربوية والتعليمية التي تسهم في تنمية الطفل فكرياً واجتماعياً ونفسياً وعلمياً ولغوياً، مشيراً إلى أن مضامين العروض اهتمت بتعزيز القيم التربوية والأخلاقية.
وأوضح المسعري أن المسرح يعمد إلى تنفيذ عديد من الفعاليات المتضمنة إشراك أولياء الأمور مع أبنائهم على خشبته، رغبة في تحقيق جملة من الأهداف التربوية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس